• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بيانات صندوق النقد الدولي تعيد الانتعاش إلى أسواق المال المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 أبريل 2007

اعتبر خبراء أسواق الأسهم المحلية أداء الاسبوع الماضي الأفضل منذ بداية العام الجاري، إلا أنهم أجمعوا على أنه من غير المنطقي اعتبار تداولات الاسبوع الماضي مقياساً للأداء خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرين إلى أن نتائج الشركات خلال الربع الأول من العام الجاري أعادت الروح الاستثمارية الى الاسواق المالية تبعتها عودة روح المضاربة التي كانت تقفز بوضوح من سهم إلى آخر.

وأشار محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة الإمارات للأسهم إلى أن المؤشر العام للسوق استمر في الارتفاع للأسبوع الثالث على التوالي ليعوض كل خسائره منذ بداية العام 2007 تقريبا (-0,2 في المئة فقط)، ويقول ياسين: صاحب هذا الارتفاع استمرار في ارتفاع احجام التداولات الأسبوعية لتكون الأعلى منذ بداية العام 2007 أيضاً، ليصل معدل التداولات اليومية خلال الأسبوع إلى 1,508 مليار درهم، مع العلم بأن تداولات يوم الخميس لوحدها تجاوزت 2,6 مليار درهم.

وأضاف: كان واضحاً عودة نشاط المضاربين المركز على عدد من الأسهم الحديثة أو ذات القيمة السوقية الصغيرة خاصة في النصف الثاني من الأسبوع على سهم )ئح( الذي ارتفع يوم الخميس إلى 3,04 درهم بارتفاع أسبوعي نسبته 14 في المئة تقريباً وبعدد أسهم متداولة تجاوز 412 مليون سهم، مع العلم أن اجمالي الأسهم التي تم طرحها للاكتتاب العام 1,6 مليار درهم فقط، نصفها مجمد لمدة سنتين نتيجة لتوزيعها على المؤسسين من شركات مساهمة ووسطاء عاملين في السوق.

وأشار ياسين إلى أن غالبية الأسهم بقيت داخل نطاقات سعرية محدودة خلال الاسبوع الماضي، وقال: مع بدء نشر الشركات المساهمة لنتائجها عن الربع الأول من العام، وصدور معظم الشركات الرئيسية منها ضمن توقعات المحللين، فيما عدا نتائج شركة إعمار العقارية التي كانت أقل بــ 10 في المئة تقريباً ونتائج مؤسسة الاتصالات التي فاقت توقعاتهم بنسبة 25 في المئة تقريباً، فإن أسعار أسهم تلك الشركات استقرت ضمن نطاقات سعرية أسبوعية محدودة مما سمح للمضاربين بتحريك الأسهم التي يركزون عليها إلى الأعلى من دون خوف من تراجعات للأسهم القيادية الأخرى مثل إعمار والاتصالات مثلما كان يحدث في الشهور السابقة، مستفيدين من ارتفاع مستويات ثقة المستثمرين في الأسواق المحلية.

تحسين ملحوظ

وقال نبيل فرحات مدير شركة الفجر للأوراق المالية ''بعد بداية ضعيفة مطلع الأسبوع الماضي حققت المؤشرات القياسية للاسواق المالية تحسنا للاسبوع الثالث على التوالي بحيث استطاع مؤشر سوق الامارات ان يقلص معظم خسائر العام ليغلق على مستوى 4021,64 مسجلا خسارة طفيفة عن بداية العام بلغت 0,23% فقط''. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال