• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الدون» قد يعود و«مو» موجود

ليو وبيب.. حلم البريمييرليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي)

سيظل الدوري الإسباني مديناً بالكثير للرباعي «الجاذب للأضواء» بيب جوارديولا، وجوزيه مورينيو، وليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو، الذين نجحوا في جعل الليجا الأكثر شعبية وجماهيرية ومتابعة إعلامية على المستوى العالمي في فترات وجودهم في البارسا والريال، فماذا يمكنهم أن يضيفوا للبريميرليج إذا سجلوا حضورهم في أنديته الموسم المقبل؟

كيف يكون أداء مان سيتي في حال جاء جوارديولا خلفاً لمانويل بيليجريني؟ وكيف يصبح شكل الفريق إذا كانت التقارير التي تتحدث عن عرض مغر من «البلو مون» للحصول على توقيع ليونيل ميسي صحيحة؟ والأهم من ذلك هل هو سيناريو خيالي صنع في غرف الصحف اللندنية المغلقة ومحاولة من إعلام الإنجليز لتحريك المياه الراكدة في البريميرليج؟

على الرغم من تمسك إدارة بايرن ميونيخ ونجوم الفريق البافاري باستمرار بيب جوارديولا على رأس الجهاز الفني وتجديد عقده فترات إضافية قادمة، إلا أن الصحف اللندنية وكذلك الإسبانية لم تتوقف عن نشر التقارير التي تشكك في بقاء «بيب» على رأس الجهاز الفني للبافاري، مؤكدةً أن السيناريو القادم يقضي بتولي المدرب الملقب بفيلسوف التدريب قيادة مان سيتي الموسم المقبل، على أن يصبح الإيطالي كارلو أنشيلوتي مديراً فنياً للفريق الألماني خلفاً لنظيره الإسباني. صحيفة ماركا المدريدية قالت إن سوريانو وبيجيريستين وهما من الوجوه الإسبانية التي كانت تعمل مع جوارديولا في البارسا ويعملان حالياً في إدارة كرة القدم في مان سيتي تحدثا فعلياً مع جوارديولا وحصلا منه على موافقه مبدئية على عرض سيتي، ولكن لا يمكن الحديث عن ذلك بصورة معلنة قبل يناير المقبل، وربما الصيف القادم وهو موعد انتهاء عقد «بيب» مع بايرن.

أما المفاجأة الثانية التي كان سيتي طرفاً فيها وفقاً لما نشرته «الصن» البريطانية، فهي أن هناك عرضاً جاداً ومغرياً للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، في حال قرر الظهور بقميص «البلو مون»، وتابعت الصحيفة: «الشرط الجزائي في عقد ميسي تبلغ قيمته 250 مليون يورو، ولكن إدارة البارسا تدرك أنه ليس رقماً واقعياً في حال اتفق الجميع على بيع عقد ليو، ومن المتوقع أن يوافق النادي الكتالوني على بيعه مقابل 120 مليوناً فقط».

في حال كانت التقارير التي تتحدث عن قدوم جوارديولا وميسي إلى مان سيتي، وعودة كريستيانو رونالدو إلى مان يونايتد صحيحة، مع وجود جوزيه مورينيو على رأس الجهاز الفني لتشيلسي فإن المستفيد الأكبر في هذه الحالة لن يكون سيتي واليونايتد فحسب، بل الدوري الإنجليزي الذي سيكون الأكثر قدرة على خطف الأنظار والأضواء والاستحواذ على الاهتمام الجماهيري والإعلامي العالمي بصورة مطلقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا