• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

اعتبرت «حماية الشعب» جماعة إرهابية

70 فصيلاً تتعهد مكافحة الفيدرالية الكردية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

بيروت (أ ف ب، رويترز)

أعلنت العشرات من الفصائل المقاتلة والإسلامية في سوريا أمس، رفضها «القاطع» للنظام الفيدرالي الذي أعلنه الأكراد منذ يومين في مناطق سيطرتهم شمال سوريا، محذرين من أنها خطوة خطيرة تهدف إلى «تقسيم» البلاد. ودان 70 فصيلاً في بيان أمس، إعلان النظام الفدرالي، واعتبرت «وحدات حماية الشعب» الكردية السورية وذراعها السياسي «حزب الاتحاد الديمقراطي» جماعتين إرهابيتين.

وأكدت تلك الفصائل ومن بينها «جيش الإسلام» الممثل في وفد الهيئة العليا للمفاوضات في محادثات جنيف «سنقاوم هذه الخطوة بكل ما أوتينا من قوة وبكافة الوسائل السياسية والعسكرية».

وشددت الفصائل على «وحدة سوريا أرضاً وشعباً ورفض أي مشروع للتقسيم أو مشروع قد يمهد له على المدى القريب أو البعيد وتحت أي مسمى كان»، مضيفة أن هذا «خط أحمر».

وأعلنت أحزاب سورية كردية أمس الأول، النظام الفيدرالي في مناطق سيطرة الأكراد شمال سوريا، في خطوة تراها مقدمة لاعتماد نظام مماثل في الأراضي السورية كافة ما بعد الحرب، وسارعت دمشق والمعارضة إلى الرفض بقوة، بينما عارضته بشدة كل من واشنطن وأنقرة باعتباره إعلاناً أحادي الجانب.

والمناطق المعنية بالإعلان هي المقاطعات الكردية الثلاثة، كوباني بريف حلب الشمالي، وعفرين ريف حلب الغربي، والجزيرة (الحسكة)، إضافة إلى تلك التي سيطرت عليها «قوات سوريا الديمقراطية» وهي تحالف من فصائل كردية وعربية مقاتلة على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، مؤخراً خصوصاً في محافظتي الحسكة وحلب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا