• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

12 قتيلاً في اشتباكات بين القوات الإثيوبية و المحاكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

مقديشو - وكالات الأنبا: سقط 12 قتيلاً على الأقل في اشتباكات عنيفة أمس بين القوات الإثيوبية وعناصر ''المحاكم'' الصومالية في مقديشو. ودوت أصداء القصف المكثف في شمال العاصمة ونقل عشرات الجرحى للمستشفيات.

ووفقا لشهود عيان قتل ثمانية في انفجار قنبلة هاون استهدفت موقفا للباص خلال تبادل للقصف بين القوات الاثيوبية ومتمردين، واصيب 12 شخصا آخرين، فيما قتل 4 آخرون في اشتباكات متفرقة.

على صعيد آخر، أعلنت وكالة شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة أن آلاف الصوماليين الهاربين من الصراع في بلادهم يواجهون خطرا متزايدا بانتشار الامراض وذلك في مخيم متنقل للاجئين بالقرب من الحدود الكينية بعد تأكيد وفاة ستة أطفال على الاقل.

واحتشد قرابة أربعة آلاف لاجئ عند بلدة دوبلي الحدودية الصومالية منذ اندلاع قتال هو الاسوأ منذ 15 عاما في أوائل ابريل الحالي في العاصمة مقديشو بين قوات الحكومة الانتقالية والمتمردين من ''المحاكم''.

وأشارت وكالة شؤون اللاجئين إلى أن 36 شخصا دخلوا المستشفى في معسكر مؤقت أنشئ في ضواحي دوبلي لوقف تفشي المرض ومع عدم وجود غرفة للكشف تتم معالجة المرضى تحت ظلال الاشجار.

وأوضحت الوكالة الدولية أنها أرسلت شاحنات محملة بالامدادات الطبية ومواد الاغاثة إلى البلدة الواقعة على بعد نحو 18 كيلومترا شرق الحدود الكينية للتعامل مع الازمة الانسانية هناك وتشمل الامدادات مضادات حيوية وحقنا وصابون وأغطية وفرشا للنوم. ويعيش في كينيا نحو 170 ألف لاجئ صومالي بدأوا يتدفقون على هناك منذ الاطاحة بالرئيس الصومالي محمد سياد بري عام 1991 مما أدخل الصومال حلقة من الفوضى وحكم زعماء الحرب.