• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

واشنطن تريد اتصالاً عربياً أوسع بإسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

واشنطن - وكالات الانباء: أعرب مسؤولون اميركيون، عن خيبة أملهم من تشكيل مجموعة عمل لبحث مبادرة السلام العربية مع اسرائيل يوم الاربعاء، لا تضم الا بلدين عربيين يقيمان اصلا علاقات مع الدولة العبرية. وقال مسؤول في وزارة الخارجية فضل عدم الكشف عن هويته ''كان من الافضل تشكيل مجموعة اوسع'' في اشارة الى قرار جامعة الدول العربية تكليف الاردن ومصر تسهيل المفاوضات المباشرة مع اسرائيل، استنادا الى قرار القمة العربية الاخيرة في الرياض، دعوة الدولة العبرية الى القبول بمبادرة السلام العربية.

واوضح المسؤول الاميركي ان واشنطن اقترحت ان تضم المجموعة دولا في الخليج وشمال افريقيا تقيم علاقات محدودة مع اسرائيل، ولكنها لم تنجح. ومن بين هذه الدول قطر وموريتانيا.

ومع ذلك وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك قرار تشكيل مجموعة الاتصال بانه ''بداية'' مشيرا الى انه يعود الى الاطراف نفسها تحديد وتيرة الجهود التي يجب ان تبذل لقيام حوار.

وقال ''شجعنا لاوسع مشاركة ممكنة من قبل الدول العربية في مجموعة العمل هذه''.

ومن جهة اخرى، لوحت الولايات المتحدة باحتمال تخفيف وقف تدفق الاموال على منظمة التحرير الفلسطيينة، غير انها قالت انها لا تعتزم رفع العقوبات المفروضة على الحكومة الفلسطينية التي تترأسها ''حماس''. ومثل هذه الخطوة ستأتي ضمن الاستراتيجية الاميركية الرامية الى تعزيز الرئيس محمود عباس في مواجهة ''حماس'' التي ترفض الاعتراف باسرائيل والتخلي عن المقاومة، وقبول اتفاقات السلام السابقة مع اسرائيل، وهي شروط اللجنة الرباعية الدولية لإنهاء الحظر الدولي على المساعدات. ... المزيد