• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال عام 2011 وحتى منتصف 2014

«الدعم الاجتماعي»: إنهاء 6060 حالة عنف أسري ودياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

محمد الأمين(أبوظبي)

تعاملت إدارة الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، مع 6060 حالة عنف أسري، خلال الفترة ما بين عام 2011 ولغاية منتصف عام 2014، تراوحت بين إساءات بدنية ونفسية ولفظية وغيرها.

وأوضح العميد نجم عبدالله الحوسني، مدير الإدارة، أن العنف الأسري يُعرّف على أنه أي اعتداء أو تهديد أو إساءة أو إتلاف، سواء بدنياً أو نفسياً أو جنسياً أو مادياً، يقع بين أفراد الأسرة الواحدة، وينقسم إلى ثلاثة أنواع، هي الاعتداء الجسدي، والجنسي والعاطفي.

وأكد أن معظم الحالات التي تعاملت معها «الدعم الاجتماعي»، يمكن وصفها بالخلافات العائلية البسيطة، حيث تمكنت الإدارة من حل معظمها بطرق ودية ومنع تفاقمها ووصولها إلى مستويات أعلى كانت من الممكن أن تحمل تأثيرات سلبية بين أفراد الأسرة، نفسية كانت أو اجتماعية وأشار إلى أن حالات العنف بين الزوجين تصدرت حالات العنف الأسري، حيث بلغت 3019 حالة، تلتها حالات العنف المنزلي بـ 2453 حالة، ثم حالات العنف العائلي بعدد 588 حالة. وأكد الحوسني أن الإدارة تقدم خدماتها في إمارة أبوظبي (أبوظبي، والعين، والمنطقة الغربية)، بالإضافة إلى التعامل مع الحالات التي ترد من الإمارات الأخرى وبعض الحالات من خارج الدولة، وتشمل تقديم خدمات علاجية، حيث يتم التعامل مع 28 نوعاً من الحالات من ضمنها: حالات العنف الأسري، والإساءة للأطفال، والخلافات العائلية، والخلافات ما بين الجيران، والعنف المدرسي، وحالات المنازعات ما بعد الطلاق، وخدمات الحماية ودعم الضحايا، والخدمات الوقائية كبرامج التوعية، والمشاركة في مختلف المناسبات العامة والوطنية، الى جانب تقديم الرعاية الوالدية (رؤية المحضون). ويتم التعامل مع حالات العنف والخلافات الأسرية بمراكز الدعم الاجتماعي، وفق العميد الحوسني، من خلال أربعة محاور رئيسية، حيث يتم بداية استقبال الحالة، سواء من مراكز الشرطة أو بالحضور الشخصي، أو عبر الخط الساخن للإدارة وغيرها من الطرق، ومن ثم دراسة الحالة ومقابلة الأطراف (الشاكي، المشتكي، الأطراف ذات العلاقة)؛ للإحاطة بجميع ملابسات القضية وجمع البيانات اللازمة لعمل تقرير دراسة الحالة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض