• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

رسائلكم وصلت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

إلى صحيفة الاتحاد

تحية طيبة وبعد...

هناك بعض المواضيع التي لا يجوز لأحد إبداء الرأي فيها، مثل ما قرأت في عدد يوم الجمعة الموافق 6/4/2007 للأخت رنا إبراهيم تحت عنوان ''ابكو تصحوا'' وأحب أن أوضح أن ما نشر لا يجوز في الاسلام، فحال المؤمن بين يدي الله ويجب عليه في حالة نزول البلاء أو ما يعكر صفو الحياة، أن يرضى ويشكر ولا يشكو الله لأحد من خلقه.

فما ذل عبد إلا بالشكوى إلى الناس.

فهل إن ذهبت إلى أحب الناس وشكوت له حالي وبكيت بين يديه يستريح قلبي؟ سبحان الله، أين التسليم إلى الله والرضا بما قدر والصبر والشكر، هكذا يكون حال المؤمن، فإن أراد.. فليجلس بين يدي الله ويشكو له حاله ويفتقر إلى الله ويبكي له، فهو رب العالمين ويدعو أن يرفع عنه ما أحل به.

هكذا يكون ''ابكوا تصحوا''.

محمود محمد أبوطالب

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال