• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

العين يخطف فوزاً غالياً على أرض النصر برأس هوّار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

ممدوح البرعي:

لم يغمض العين على أرض النصر وانتزع فوزاً غالياً جداً بهدف يتيم خطفه هوار ملا محمد برأسه في الدقيقة 55 وخرج بالنقاط الثلاث رغم الهجوم الضاري الشرس الذي شنه النصر وهو يلعب ناقصاً بعشرة لاعبين ليساهم الحظ مرة والعارضة مرة أخرى في خسارة غير مستحقة للعميد على أرضه ويتجمد رصيده عند 20 نقطة فيما ينطلق العين للأمام برصيد 23 نقطة نحو المنطقة الدافئة في الأسبوع السابع عشر لدوري ''اتصالات'' لكرة القدم.. طرد الحكم مسلم أحمد لاعب النصر في الدقيقة 28 ولعب النصر أغلب المباراة ناقصاً لكنه أدى مباراة هجومية طيبة وكان الأخطر أغلب الوقت.

بدأت المباراة بفترة جس نبض لم تستمر سوى عشر دقائق انحصر اللقب خلالها في الوسط مع محاولات تحضير طويلة دون تمرير أمامي مؤثر وسريع ثم انطلقت المباراة نحو هجوم مفتوح على الطرفين بدأ بغزوة عيناوية عن طريق هوار ملا محمد الذي انفرد تماماً بمرمى النصر ثم سدد الكرة فوق العارضة!

لعب العين بطريقة 4 - 3 - 1 - 2 وركز على احتلال الوسط وتأمين الدفاع بلاعبين اثنين في الارتكاز هما هلال سعيد وغريب حارب حيث ركز الأخير على المهام الهجومية فيما تأخر وانضم أغلب الوقت الى الدفاع للتغطية وقطع الهجمات النصراوية.. وعلى المستوى الهجومي لعب الفريق برأس مثلث في مقدمته ناصر خميس المتقدم ومن خلفه الثنائي علي الوهيبي الذي مال قليلاً لليمين، وتحرك في العمق حسب مسار الهجمة وشهاب أحمد الذي انطلق في خط طولي للأمام لينضم الى ناصر خميس، وساهم هوار على الجبهة اليسرى ومن خلفه عبدالله علي واستطاع الفريق تحقيق قدر طيب من الانسجام وتقاربت خطوطه بمرور الوقت وكان الأكثر فعالية في الهجوم وصلابة في الدفاع وصنع العديد من الفرص التي لم يوفق في استثمارها خاصة بعد الدقيقة 28 عندما لعب النصر ناقصاً بعشرة لاعبين نظراً لطرد لاعب الوسط مسلم أحمد للحصول على إنذارين متعاقبين أولهما للخشونة والثاني في كرة مشتركة مع المدافع علي مسري داخل منطقة جزاء العين حيث سقط مسلم واحتسبها الحكم محاولة خداع للحصول على ضربة جزاء!

قبل الطرد استطاع النصر أن يشارك في الهجوم وتقدم رأس الحربة وليد علي وراوغ ومرر الكرة عرضية خطيرة تخطت الحارس وأنقذها الدفاع قبل يستروفيتش المتحفز، ثم رد العين بتوغل من هلال سعيد وتمريرة الى ناصر خميس المنفرد تماماً والذي سدد بين يدي حارس النصر مهدراً الانفراد العيناوي الثاني.

لعب النصر بطريقة 3 - 5 - 2 وتقدم محمد ابراهيم للمساندة الهجومية خلف وليد ويستروفيتش فيما تولى علي عباس مهمة الارتكاز والوصل بين الدفاع والهجوم واستمر كاظم علي للمرة الثانية في مركز الليبرو خلف محمد خميس ودرويش أحمد فيما بقي خالد سبيل على اليمين ويوسف موسى على اليسار وبذل النصر محاولات هجومية بعد الطرد فسدد يستروفيتش في الدقيقة 32 كرة صاروخية بجوار القائم ورد علي الوهيبي بصاروخ فوق عارضة النصر ثم انفرد هوار لاعب العين للمرة الثانية لكن الدفاع تدخل في آخر لحظة قبل أن يسدد الوهيبي نحو مرمى النصر وتتحول الكرة من أقدام الدفاع الى أقصى الزاوية وينقذها الحارس داود صالح بصعوبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال