• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عباس: إسرائيل سبب الإحباط واليأس لدى الفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

رام الله (الاتحاد)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، إن إسرائيل مسؤولة عن اليأس والإحباط لدى الفلسطينيين وما يولده من ردود أفعال. واعتبر عباس في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس عقب اجتماعهما في رام الله، أن «اليأس والإحباط وانعدام الأمل بالمستقبل أوصلت شبابنا إلى ما نشهده من ردود أفعال» في إشارة للهجمات ضد إسرائيل. وأشار إلى ما يعيشه الشعب الفلسطيني من ظروف بالغة الصعوبة والخطورة جراء استمرار الاحتلال الإسرائيلي وممارسات مستوطنيه الإجرامية، وعمليات التنكيل والاعتقالات والإعدامات الميدانية لشبابنا والحصار الاقتصادي الخانق. وذكر عباس أن الحكومة الإسرائيلية الحالية أفشلت كل فرص تحقيق السلام، ودمرت الأسس التي بنيت عليها الاتفاقات السياسية والاقتصادية والأمنية معنا. ودعا إلى «دور أوروبي أكبر في إيجاد حل سياسي ينهي الاحتلال لأرض دولة فلسطين وفق حل الدولتين وعلى أساس حدود عام 1967 وقرارات الشرعية الدولية، وضمن سقف زمني محدد.

من جهتها، بدأت قيادة الجيش الإسرائيلي النظر للهبة الشعبية الفلسطينية على أنها «انتفاضة محدودة» قد تستمر لعدة أشهر مقبلة، بعد أن كانت تعتبرها «موجة إرهاب»، وذلك وفقاً لما نقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية أمس. وقالت قيادة الجيش الإسرائيلي إن 95% من العمليات التي وقعت كانت أعمالاً فردية لا علاقة لها بالتنظيمات الفلسطينية، مدعية، أن «منفذيها شبان يائسون ومحبطون، وغالبيتهم من العاطلين عن العمل».

إلى ذلك، شن رئيس حزب «هنالك مستقبل» عضو الكنيست يائير لابيد، هجوماً لاذعاً على نتنياهو، واصفاً إياه «بشخص غير قادر، بل عاجز عن مواجهة فتاة في سن الـ14 عاماً، وبيدها مقص»، كما وردت «معاريف» أمس، مضيفاً «رئيس الوزراء يعتبر نفسه سيد الأمن»، مشيراً إلى أن عمليات الطعن بالسكاكين مستمرة في الشوارع وعمليات الدهس في ازدياد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا