• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإمارات والوحدة.. «حسابات مختلفة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

علي شويرب (رأس الخيمة) يلتقي الإمارات والوحدة في مواجهة مهمة للفريقين، خاصة الضيوف الذين يسعون للخروج من «المحنة» على حساب صاحب الملعب، بينما يتطلع «الأخضر» إلى فوز جديد، بعد أن كسب الرهان في 4 لقاءات، على حساب الشعب والظفرة والوصل والشارقة، وتعادل مع الفجيرة، ويملك 13 نقطة، احتل بها المركز الخامس، وهو الأفضل في تاريخ النادي بـ «المحترفين»، وطفرة «الصقور» تعود في المقام الأول إلى الاستقرار والحفاظ على قوام الفريق والتعاقد مع أجانب أسهموا في صناعة الفارق. ويريد «الصقور» تأكيد قدرته على إسقاط الكبار، والبقاء قريباً من أهل القمة، ويدرك باولو كاميلي ولاعبوه أن الفوز على الوحدة لن يكون بثلاث نقاط فقط، بل يتعداها وينعكس إيجابياً على المعنويات وثقة اللاعبين في أنفسهم، والأهم الوصول إلى «النقطة 16»، ويفتقد «الأخضر» جهود الحسن صالح وهيثم علي للإيقاف، ويعد غيابهما مؤثراً، ولكن كاميلي لديه بدلاء يمكنهم لعب الأدوار نفسها. وليس أمام «العنابي» سوى الانتصار، لأن المركز التاسع، ليس مقبولاً، ولا يليق بقيمة «أصحاب السعادة»، الذي يلعب للحصول على البطولات دائماً، ووجد نفسه في ترتيب لا يتناسب مع اسمه وإمكاناته وطموحاته، فالفارق بينه والعين المتصدر 9 نقاط، وحصد «العنابي» 10 نقاط فقط من 8 مباريات، حيث فاز ثلاث مرات، وخسر 4 مباريات، وتعادل مرة، وهي حصيلة متواضعة، ولكن الوحدة يخطط لـ «قفزة» تعيده إلى المقدمة، ويدك المدرب أجيري أنه سيكون في وضع لا يحسد عليه في حال الخسارة، وبالتالي يحشد أسلحته، لخوض المباراة بطريقة هجومية، طمعاً في الفوز، واستعادة جزء من كبرياء «العنابي»، وأيضاً السعادة المفقودة، رغم غياب الحارس عادل الحوسني للطرد، وتيجالي والغافري لحصولهما على الإنذار الثالث. محمود حسن: وضعية «الأخضر» مثالية رأس الخيمة (الاتحاد) أوضح محمود حسن لاعب فريق الإمارات أن مباراة الوحدة صعبة، ولكن نلعب للفوز فقط، وطموحنا تقديم أداء جيد، وتحقيق نتيجة إيجابية بالفوز وحصد الثلاث نقاط كامله، خاصة أن «الصقور» أصبح لديه وجود قوي هذا الموسم في كأس الخليج العربي والدوري، ووصلنا إلى مركز متقدم، ونبحث عن الأفضل دائماً و«الأخضر» حالياً في وضعية مثالية من النواحي كافة، وهذا بالتأكيد يمنحنا دافعاً لمزيد من العطاء الذي يكفل لنا التفوق على المنافسين، ولعل انتصاراتنا الأخيرة تؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح، لبلوغ ما نصبو إليه. وعن انطباعه عن الوحدة، أكد محمود حسن أنه جيد ويضم مجموعه متجانسة من المواطنين والأجانب، وقادم إلى للفوز لتعديل وضعه لذلك فإننا جاهزون لهذه المواجهة، ولن نتنازل عن نقاطها، خاصة أنها على أرضنا. دينلسون: واثق من العودة بـ «العلامة الكاملة» أبوظبي (الاتحاد) أعرب البرازيلي دينلسون بيريرا لاعب الوحدة عن ثقته الكبيرة من قدرة فريقه على الفوز أمام الإمارات، والعودة من رأس الخيمة بالنقاط الكاملة، مشيراً إلى أن «العنابي» تنتظره مباراة صعبة، خاصة أن مضيفه يملك لاعبين متميزين، بالذات الأجانب. وقال: علينا أن نضاعف الجهد، ونقدم أفضل ما عندنا، وفريقنا يملك كل مقومات النجاح، ولدينا مدرب قدير، وخسارتنا في الجولة السابقة لا تعكس المستوى الذي قدمه الوحدة، الذي كان الأفضل منذ البداية وحتى صافرة النهاية، وخسرنا بركلتي جزاء. وأضاف: أكون سعيداً لو سجلت للوحدة أمام الإمارات، رغم أن وظيفتي مساعدة الفريق وليس التسجيل، والأهم من ذلك أن ينجح فريقي في بلوغ النتيجة الإيجابية التي نعمل من أجلها في كل مباراة. أجيري: الدفاع لا يتحمل مسؤولية الأخطاء محمد سيد أحمد (أبوظبي) أكد المكسيكي خافير أجيري مدرب الوحدة أن الفوز على الإمارات، هو أفضل دواء لفريقه لاستعادة نغمة الانتصارات، بجانب رفع الروح المعنوية، حتى يعود «العنابي» إلى طريق النتائج الجيدة في البطولة. وقال: لا نتوقع مباراة سهلة أمام الإمارات، والمنافس فريق قوي للغاية، خاصة على ملعبه، وسجل العديد من الأهداف مؤخراً، ويلعب بصورة ممتازة، ونخوض اللقاء من أجل الفوز منذ الدقيقة الأولى. وعن الأخطاء الدفاعية القاتلة للاعبي الدفاع، قال أجيري: العمل الدفاعي جماعي لا يقتصر على المدافعين فقط، بل يبدأ من رأس الحربة، وفريقي يقوم بعمل ممتاز في هذا الجانب، خاصة عندما يفقد الكرة، ويجب ألا ننسى أننا في آخر 3 مباريات قبل لقاء الفجيرة استقبلنا هدفاً واحداً فقط، وهدفا الفجيرة في الجولة الماضية من ركلتي جزاء، وأعمل مع فريق يضم 26 لاعباً، وعندما نفوز أو نخسر نكون مع بعضنا بعضاً، والأخطاء الفردية تحدث، وهذه هي كرة القدم. وفيما يتعلق بإهدار الفرص أمام مرمى المنافس، قال أجيري: مهمتي أن أساعد الفريق على صناعة الفرص، وأمام الفجيرة، صنعنا أكثر من 10 فرص للتسجيل، وأنا سعيد بذلك. كاميلي: عودة الوحدة ليست على حسابنا!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا