• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

وفد الفرانكفونية يشيد بإنجازات الشيخة فاطمة ودعمها للمرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

خديجة الكثيري:

استقبلت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام صباح أمس في مقر الاتحاد النسائي بمنطقة المشرف، مجموعة سيدات الفرانكفونية الفرنسية، اللاتي يزرن البلاد حاليا. وقد اصطحبت السويدي الضيفات في جولة تفقدية لأرجاء وأقسام الاتحاد النسائي العام وذلك للتعرف على ما يقدمه الاتحاد من فعاليات وأنشطة وبرامج مختلفة، تضم جميع المجالات الثقافية والاجتماعية والتكنولوجية وغيرها من الأنشطة الخاصة بالمرأة في الإمارات، كما تعرفت الضيفات على أهم الإنجازات التي حققها الاتحاد النسائي منذ تأسيسه في السبعينات وحتى الآن، فضلاً عن مشاهدتهن للمركز الدائم للصناعات، ومركز الأنشطة، وتعرفن عن قرب على مجموعة الأعمال التراثية التي يحرص الاتحاد على المحافظة عليها رمزا للأصالة، وقد أشادت الضيفات بما شهدنه من مظاهر الاهتمام الكبير بالتراث والمحافظة على العادات والتقاليد، في ظل التطور الهائل الذي تشهده دولة الإمارات، والتقدم السريع للمرأة الإماراتية.

من جانب آخر تعرف وفد سيدات الفرانكوفونية الفرنسية الذي يضم 22 سيدة فرنسية، على قاعة الجوهرة وهي القاعة التي تضم الأوسمة والجوائز التي منحت لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة الاتحاد النسائي العام من المنظمات والجمعيات والمؤسسات الإقليمية والدولية، نظير إسهامات سموها الجليلة في مجال النهوض بالمرأة والارتقاء بها في شتى المجالات، فضلا عن أعمال سموها المشهودة على الصعيدين الخيري والإنساني، وجهود سموها في الاهتمام بقضايا المرأة والطفولة والأسرة بشكل عام. وقد أبدت الضيفات الفرنسيات إعجابهن الشديد بشخصية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، مشيرات إلى أنهن قد زرن دولة الإمارات قبل 8 سنوات، وعدن اليوم ليرين ملامح حضارية جديدة قد شهدتها الدولة، من تقدم ملحوظ على جميع المستويات في إمارة أبوظبي، كذلك التجدد والتميز الذي يتمتع به الاتحاد النسائي العام في ظل هذا الاهتمام الفريد من قيادة وشعب الإمارات بالمرأة الإماراتية. من جانب آخر قامت السيدة ليلى الحسن رئيسة القسم الفرنسي في مركز الوثائق والبحوث بوزارة شؤون الرئاسة، بتعريف الزائرات على أهم إنجازات الاتحاد النسائي وأهدافه، وقد أبدت الضيفات الفرنسيات الإعجاب الملحوظ بما شهدنه ،الأمر الذي يعكس مدى التطور الكبير الذي يشهده الاتحاد على نحو مستمر. وفي ختام جولتهن أشادت الضيفات بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وإيمان سموها بأهمية المرأة في المجتمع، وإنجازات سموها العديدة، وذلك بإتاحة كل سبل النهوض بها والإرتقاء بها، حتى وصلت المرأة الإماراتية إلى هذه المكانة المرموقة في جميع المجالات، كما أشدن بالاتحاد النسائي العام وما يقدمه من برامج تهدف إلى المساهمة بتحقيق النجاحات للمرأة، وتم بحث فرص التعاون وتبادل الخبرات المناسبة في شأن قضايا المرأة المختلفة بين البلدين الصديقين، وفي نهاية اللقاء قدم الاتحاد هدايا تذكارية للضيفات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال