• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فيتل ورايكونن في العيد الخامس لـ «القلعة الحمراء»

نجوم فيراري والاحتفال الأسرع في العالم !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

احتفى سائقو فريق فيراري الألماني سبستيان فيتل والفنلندي كيمي رايكونن والإسباني استيبان جوتيريز، بمرور خمس سنوات على افتتاح «عالم فيراري أبوظبي»، أكبر حديقة ألعاب مغطاة في العالم، في حضور عدد كبير من عشاق الفورمولا-1 وأعضاء الطاقم الفني لفريق فيراري.

واستقبل جيسي فارجاس، مدير عام عالم فيراري أبوظبي، فيتل ورايكونن وجوتيريز ودعاهم إلى منصة الاحتفال لتدشين الحفل كضيوف شرف لقطع كعكة العيد السنوي الخامس إيذاناً بانطلاق سلسلة الاحتفالات التي تخصصها المدينة الترفيهية على مدى عام كامل.واختبر أبطال فيراري شعور الإثارة التي تحبس الأنفاس على متن فورمولا روسّا، أسرع مركبة أفعوانية في العالم، كما قدّم مدير عام عالم فيراري أبوظبي تذكرة دخول إلى المدينة الترفيهية تدوم صلاحيتها مدى الحياة لـ سبستيان فيتل أحدث المنضمين إلى عائلة فيراري.

وعن أهمية هذه المحطة في تاريخ المدينة الترفيهية، قال فارجاس: «الاحتفال بالعيد السنوي الخامس للمدينة الترفيهية بحضور أبرز سائقي فيراري للسباقات حدث مهم نعتز به، ونحن فخورون بنجاح مدينتنا في تقديم المرح والإثارة والترفيه للملايين من زوارها بما تضمه من ألعاب ومرافق ترفيهية، وما تعدّه من ألعاب جديدة ستسجل أرقاماً قياسية عالمية، لتقدم لزوارها مرحاً من الدرجة الأولى وتجعل من تجربتها الترفيهية حدثا لا يضاهى».

وأضاف: «تحتفل المدينة الترفيهية بالإنجازات غير المسبوقة التي حققتها على مدى الأعوام الخمسة الماضية، حيث استقبلت منذ افتتاحها العام 2010 زوارا من مختلف الفئات العمرية والجنسيات على أرض جزيرة ياس، الوجهة الترفيهية المتكاملة في الإمارات، ومن هذا المنطلق جاء السعي نحو احتفالية مميزة في حضور ألمع نجوم الفورمولا-1 على مستوى العالم».

ووجه الشكر إلى النجوم الكبار على حضور الاحتفالية الكبرى، مؤكدا أن حضورهم أثرى الحدث وجعل منه ذكرى لن تنسى في تاريخ المدينة، خصوصا بعد انضمام النجم الكبير سبستيان فيتل إلى الحظيرة الحمراء بداية من هذا الموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا