• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دانيلو أسبريلا يقدم أوراق اعتماده بهدف رائع

«الزعيم» يعود من «الغربية» بـ «الصيد الثمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

علي الزعابي (المنطقة الغربية) حقق العين فوزاً مثيراً وغالياً على الظفرة بهدفين لهدف، في مباراتهما مساء أمس بالمنطقة الغربية، ضمن الجولة الرابعة عشرة لدوري الخليج العربي، ليعزز «الزعيم» صدارته بالوصول إلى النقطة 37، فيما تجمد رصيد «فارس الغربية» عند النقطة 12 في المركز الثالث عشر. تقدم «البنفسج» بهدف إبراهيما دياكيه في الدقيقة 52، وأدرك الظفرة التعادل بهدف عمر خريبين في الدقيقة 56، وقبل النهاية قدم الكولومبي دانيلو أسبريلا أوراق اعتماده بهدف «ماركة ميسي»، ليمنح «البنفسج» أغلى ثلاث نقاط. بدأ اللقاء متوازناً من الفريقين مع أفضلية الاستحواذ للعين، وحاول لي ميونج ترجيح كفة «الزعيم» بتسديدة قوية داخل المنطقة، أبعدها عبدالله سلطان حارس الظفرة، قبل أن ينقذ انفراداً لراشد عيسى في اللحظات الأخيرة، وفي منتصف الشوط الأول تحسن الأداء الظفراوي قليلاً، بفضل انطلاقات أحمد علي، وعمر خريبين الوافد الجديد في التشكيلة، وكاد أن يسجل هدف السبق من كرة ثابتة قبل دقيقة من انتهاء الشوط الأول، لولا بسالة خالد عيسى حامي «عرين الزعيم»، لينتهي الشوط الأول بتألق حارسي المرمى. وفي الشوط الثاني، دخل العين سريعاً بخطورته، ونجح في تسجيل هدف السبق، عندما توغل الكوري الجنوبي لي ميونج على الطرف الأيسر، وأرسل كرة عرضية ارتقى لها إبراهيما دياكيه ليودعها داخل الشباك في الدقيقة 52، ويعلن تقدم «الزعيم» بهدف، وبعد دقيقتين كاد إيمانويل إيمينيكي أن يضاعف النتيجة، عندما سدد دياكيه كرة قوية ارتدت من الحارس، وتهيأت أمام إيمينيكي الذي سددها ضعيفة أنقذها المدافع العراقي أحمد إبراهيم، قبل أن تتجاوز المرمى، وبعد فرصتي العين، هاجم الظفرة من أجل إدراك التعادل، ونجح في تحقيق ذلك، عندما سدد المهاجم السوري عمر خريبين، من خارج منطقة الجزاء، لتصطدم الكرة بالمدافع مهند العنزي، وتمر من فوق الحارس خالد عيسى في الدقيقة 56، معلناً هدف التعادل، ولجأ العين إلى الهجوم المكثف، وأشرك الجناح الكولومبي الجديد دانيلو أسبريلا، ومن بعده سعيد الكثيري بدلاً من دياكيه وراشد عيسى، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، مرر عمر عبدالرحمن كرة طويلة تلقاها دانيلو أسبريلا، وراوغ أكثر من لاعب بمهارة «الساحر ميسي»، وسجل في المرمى، ليمنح «الزعيم» الفوز على «فارس الغربية». زلاتكو: لاعبو العين يصنعون الفارق في أي وقت المنطقة الغربية (الاتحاد) عبر زلاتكو داليتش مدرب العين عن سعادته بالفوز الصعب على الظفرة، مشيراً إلى أن الفوز جاء في الوقت بدل الضائع، لأن «الزعيم» يخوض أي لقاء حتى الدقيقة الأخيرة، واللاعبون يثقون جيداً في قدراتهم، ويعرفون أنهم يستطيعون صناعة الفارق في أي وقت، رغم توقعنا صعوبة المباراة أثناء تحضيرنا لها، لأن الظفرة أجرى تغييرات عدة على مستوى اللاعبين والمدرب، ومن الطبيعي أن يدخل اللقاء على أرضه وبين جماهيره بشكل قوي. وقال: بعد تعادل الظفرة حاولنا كثيراً للعودة مرة أخرى، وسنحت لنا فرص عدة للتسجيل، كما أشركنا مهاجمين لتحقيق الفوز، ولكن لم نوفق، رغم الفرص الكثيرة التي أتيحت لنا، قبل أن يتمكن دانيلو أسبريلا من التسجيل في آخر دقيقة، وحصد ثلاث نقاط مهمة في مشوارنا لإكمال سلسلة الانتصارات المتتالية، والمحافظة على فارق النقاط مع جميع المنافسين، وهذا الوقت مهم من البطولة، ولا يمكننا خسارة النقاط، من أجل الحفاظ على مكاننا في الطليعة. وأضاف: خضنا 5 مباريات من آخر 7 مباريات خارج أرضنا، وهو أمر ليس بالسهل، وجميع الفرق تخوض مبارياتها على أرضها وبين جماهيرها بشكل قوي، وتعمل على غلق المساحات، وكسب نقطة على الأقل، بينما نسعى لتحقيق الفوز في كل مباراة. وعلى الطرف الآخر، عبر السوري محمد قويض مدرب الظفرة عن رضاه التام عن النتيجة رغم الخسارة، مشيراً إلى أن «فارس الغربية» كان يستحق نقطة على أقل تقدير، عطفاً على المستوى المتميز الذي ظهر عليه الجميع طوال 90 دقيقة، إلا أن كرة القدم تدير ظهرها لك أحياناً، وفي أجزاء من الثانية، كما حصل في آخر الدقائق. وأضاف: نظمنا اللعب في وسط الملعب، وصنعنا فرصاً خطيرة، وكنا الأقرب للتسجيل في أكثر من محاولة، وافتقدنا اللمسة الأخيرة في بعض المحاولات، وأعتقد أن اللاعبين الجدد قدموا مردوداً جيداً ويحتاجون بعض الوقت للتفاهم والانسجام بشكل كامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا