• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

خصائص رياضية وعقل إلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 أبريل 2007

عدنان عضيمة:

في أحد أفلام الخيال العلمي، يقوم البطل بإجراء عملية جراحية غريبة تندرج في إطار العلاقة الجديدة بين علم الذكاء الاصطناعي وعلم وظائف الأعضاء البشرية؛ حيث يعمد إلى نزع جلده ويلبس جلداً ذكياً يضم عشرات الرقاقات الحاسوبية والدارات التكاملية المتصلة جميعاً بدماغه. وخرج من هذه العملية بمظهر إنسان خارق الذكاء وذي قدرة استثنائية على حلّ الكثير من الألغاز والمشاكل خلال أجزاء الثواني. وإذا كان هذا المشهد ما زال يندرج في إطار الخيال بالرغم من المحاولات الجادّة لتطبيقه على أرض الواقع، إلا أن من الواضح تماماً أنه أصبح واقعاً معاشاً في عالم السيارات الفخمة. وهذا على الأقل ما يمكن أن توحي به القيادة الأولى لسيارة مرسيدس-بنز الفئة سي الجديدة التي تم إطلاقها مؤخراً في الإمارات.

وأول ما يلفت النظر أثناء القيادة التجريبية لـ(سي-كلاس) كثرة الأنظمة الرقمية الذكية المنتشرة في كافة أرجائها.. تحت المقاعد، وفي واجهة القيادة، وتحت أغطية الحواشي والجدران والسقف. ومنها مثلاً لوحة الذاكرة الرقمية المثبتة على جدار الباب المجاور للسائق وتستخدم في تخزين المعلومات المتعلقة بوضعيات المرايا العاكسة والمقعد على النحو الذي يختاره، فلو قادها أحد غيره وبدّل هذه الوضعيات، فسوف يكون كافياً بالنسبة له أن يسجّل رقم الشفرة الذي يكون قد اختاره سابقاً لتثبيت الوضعيات المختارة مسبقاً، حتى يعود كل شيء وفقاً لاختياراته السابقة. وهذه ليست إلا واحدة فحسب من الوظائف العديدة والمعقدة لنظام Comand APS الذي فازت به (سي-كلاس) الجديدة. ويقترن هذا النظام أيضاً بنظام الاستماع الصوتي المتطور والجديد Audio 02 ليوفرا معاً بنية تحتية معلوماتية متكاملة تتكفل بتقديم جملة من الخدمات التي يحتاجها السائق كإدخال أرقام الهواتف وموجات الراديو وتقنية بلوتوث. ومن الوظائف المهمة لهذه الشبكة أنها تقوم بوصل الهاتف المتحرك بطريقة لاسلكية بجهاز التحدث هاتفياً من دون استخدام اليدين. كما توفر عند الطلب جهاز تبديل الأقراص المدمجة الذي يتسع لستة أقراص مع نظام تحكم بالصوت من طراز Linguatronic. وتبلغ سعة ذاكرة نظام Comand APS 4 جيجابايت بما يعني أنه قادر على تخزين مقدار كبير من الأوامر والبيانات ووحدات البث الصوتي. ويمكن الاستنتاج بسهولة من خلال القيادة الأولى لـ(سي-كلاس) الجديدة أن خبراء مرسيدس نجحوا في استكشاف وابتداع الكثير من الخدمات والوظائف التي يحتاجها السائق وتتولى إنجازها الأنظمة الذكية. ولا شك أنهم بذلوا الكثير من الجهود حتى تمكنوا من نقلها من عالمها الافتراضي الذي عاشت فيه ضمن مراكز البحوث، إلى واقعها العملي عندما احتلت منصّاتها الأنيقة في معارض البيع.

وبالطبع، ليس الذكاء هو الميزة الوحيدة التي تنطوي عليها (سي-كلاس) الجديدة. حيث يبدو واضحاً بالنسبة لكل من يقوم بقيادتها أن شركة مرسيدس لم تدّخر جهداً لإضفاء المزيد من الخصائص الجمالية والمظاهر الرياضية عليها.

وعلى أن التغيرات التي استأثرت بها (سي-كلاس) الجديدة لا تبدو وكأنها تمكنت من إحداث تغيير كبير على الملامح العامة لهذه الفئة العريقة من سلسلة طرازات مرسيدس، إلا أنها تمثل على الأقل إضافة جديدة لباقة من اللمسات الرقيقة كالمصباحين الكشافين والشبك الأمامي لغطاء المحرك الذي يظهر لأول مرة بمثل هذه السمك. وتتوفر (سي-كلاس) الجديدة بطرازين مختلفين هما: (أفانتجريد) Avantgrade و(إيليجانس) Elegance وتم استيحاء التصميم الجمالي للطراز (أفانتجريد) من الخطوط الرياضية للطراز (مرسيدس ـ بنز سي إل إس)، إلا أنه يرتقي أكثر وأكثر بالمظهر الرياضي لهذه الفئة؛ فيما يبدو طراز (إيليجانس) وكأنه جاء ليرسّخ القيم الجمالية المحافظة لـ(الفئة سي). وتضيف الأنظمة الميكانيكية المتقدمة رشّة أخرى من مستويات الذكاء الاصطناعي على (سي-كلاس) الجديدة؛ ومنها نظام للتحكم بالدفع يمكنه تعديل بعض الوظائف الميكانيكية لمحاور تدوير العجلات وماصات الصدمات ونظام التعليق والاستناد حتى تنسجم مع أوضاع القيادة على الطرق المختلفة. وفازت السيارة أيضاً بنظام كبح ذي أداء عالي المرونة والقدرة على لجم الحركة من السرعات العالية والمنخفضة من دون اهتزاز. وتم تجهيز (سي-كلاس) بنظام ذكي للإضاءة الليلية يحقق الرؤية المثلى في مختلف الظروف والأوضاع.

والفئة سي مجهزة بمحركات اختيارية يتألف كل منها من 6 أسطوانات مرتبة في صفّين (في6) تتنوع طاقاتها الميكانيكية العظمى بين 204 و231 و272 حصاناً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال