• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

محمد بن صقر: الاستراتيجية بوصلة للمستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

الشارقة - ماجد الحاج، أحمد مرسي:

أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية أن الاستراتيجية الجديدة لدولة الإمارات للمرحلة المقبلة التي أعلن تفاصيلها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تعتبر بمثابة ''بوصلة للمستقبل'' تحدد على أساسها الوجهة السليمة التي يجب أن يسير عليها أصحاب الاختصاص كلا في موقعه، مشيراً إلى أنها تشكل علامة فارقة في العمل الوطني وتعتبر نقطة تحول حقيقية في أسلوب عمل الحكومة كونها ترسم ملامح منهجية جديدة تلبي تطلعات مواطني الدولة وطموحاتها. وأوضح أن الاستراتيجية وضعت يدها على قضايا جوهرية يعاني منها المجتمع ولابد من وضع حلول جذرية لها ومنها إنفاق الدولة لمئات المليارات على التعليم والرعاية الصحية والإسكان والرعاية الاجتماعية والثقافة والشباب والرياضة، إلا أن المردود كان دون مستوى الطموح، مرجعاً السبب لعلة في التطبيق وليس لقلة الموارد المالية. وأضاف أن الاستراتيجية لمست أيضاً الأوضاع الصحية وضرورة وضع القوانين المحكمة للنهوض بالخدمات الصحية وتطبيق الجودة في تقديم الخدمات بمستشفيات الدولة واعتماد أفضل نظم التأمين الصحي وكذلك قيام القطاع الخاص بدور أكثر فاعلية في الخدمات الصحية التي تقدم على أرض الدولة.

ونوه وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية إلى أن الاستراتيجية كانت واضحة وصريحة في تحديد المشكلة في المجال الصحي، وأنها ليست في أعداد الأطباء ولا سعة المستشفيات وانتشار العيادات وتوفر أحدث الأجهزة والمعدات، لكنها تكمن في جودة الخدمات الصحية، متمنياً أن ترى الاستراتيجية النور قريباً وتخرج إلى حيز التنفيذ لكي تأتي بثمارها. من جانبه نوه سعادة الدكتور عبد الغفار عبد الغفور وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الطب العلاجي إلى أن استراتيجية حكومة الإمارات التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، هي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، مشيرا إلى أن إعلان الاستراتيجية يوم أمس كان بهدف إيضاح معالمها لجميع الأطراف سواء القائمين عليها أو المتأثرين بها من كافة فئات المجتمع. وأوضح سعادته أنه قد حان الوقت للوصول إلى ما يصبو إليه صاحب السمو رئيس مجلس الوزراء للرقي بشعب الإمارات في كافة المجالات، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وسيرا على النهج القويم الذي أســــــسه المغفور له الشـــيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''

وقال وكيل وزارة الصحة المساعد إن المنظومة المعدة تحقق الأهداف المنشودة لرقي الدولة وازدهارها، وتتطلب تكاتف جميع الأطراف وتعاونها، والعمل في برنامج يتفق مع ملامح الاستراتيجية الاتحادية.

ومن جانبه أكد المهندس الوليد خالد بن خادم مدير عام هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن الاستراتيجية الجديدة، تعتبر شاملة وهي وقفة صادقة مع الاحتياجات والمتطلبات التي تحتاجها الدولة للنهوض بشكل أكبر بمستوى الخدمات المتنوعة التي تقدمها لمواطنيها ومن يعيش على أرضها، منوهاً إلى أنها تعتبر بمثابة تحريك للمياه الراكدة في الوزارات والدوائر المختلفة بالدولة ومن ثم إعادة النظر في توجيهاتهم ومساعيهم كلاً في موقعه.

وأضاف أن المطلع على تفاصيل الاستراتيجية يدرك تماماً أنها واقعية وشاملة وأنها تحدد الكثير من النقاط التي يجب أن تدخل في إطار التغيير أو التطوير والتحديث وأنها تستهدف تحقيق تنمية مستدامة ومتوازنة لضمان جودة حياة عالية للمواطنين للوصول بالخدمات إلى أعلى قدر من الوضوح والشفافية، مشيراً إلى أنها تؤسس لمرحلة جديدة من العمل الحكومي لتواكب التغيرات الاقتصادية وتركز على إتباع أفضل الممارسات بهدف تحقيق الرخاء من ناحية وتعزيز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً من ناحية أخرى. وذكر بن خادم أن الاستراتيجية تتناول مجموعة من المبادئ التي تحقق الريادة ''لإمارات المستقبل''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال