• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

القاهرة تفكك شبكة تجسس لحساب إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

القاهرة -''الاتحاد'': وجهت السلطات المصرية تهمة التخابر لصالح إسرائيل لمهندس مصري يعمل بهيئة الطاقة الذرية إضافة إلى شخصين آخرين أحدهما آيرلندي والآخر ياباني.

وأحال النائب العام المصري المستشار عبدالمجيد محمود المتهمين الثلاثة لمحكمة أمن الدولة العليا طوارئ بتهمة التخابر لحساب إسرائيل لاختراق أنظمة الحاسب الآلي لهيئة المواد النووية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة في مصر. وهم: محمد سيد صابر على ''35 عاما'' مهندس بهيئة الطاقة الذرية المصرية ''محبوس'' وبراين بيتر آيرلندي الجنسية ''هارب''، وشيرو ايزرو ياباني الجنسية ''هارب''.

ونسبت نيابة أمن الدولة العليا الى المتهمين الثلاثة أنه خلال الفترة من فبراير 2006 وحتى 18 فبراير 2007 خارج مصر وداخلها قام المتهم الأول محمد سيد صابر بالتخابر مع من يعملون لحساب دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية لمصر بأن اتفق مع المتهمين الثاني والثالث بالخارج على التعاون معهما لصالح المخابرات الإسرائيلية لاختراق أنظمة الحاسب الآلى لهيئة المواد النووية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المصرية من خلال دس برنامج حاسب آلي على أجهزة الحاسب الخاص بتلك الهيئة يتيح للمخابرات الاسرائيلية الاطلاع على المعلومات الخاصة بنشاط الهيئة وامدادهما بمعلومات وأوراق سرية تحوي أوجه نشاط هيئة الطاقة الذرية والمفاعلات النووية في مصر.

كما نسبت النيابة الى محمد صابر انه طلب وأخذ ممن يعملون لمصلحة دولة اجنبية نقودا ومنافع مادية بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة قومية بأن طلب واخذ من المتهم الثاني مبلغ 17 ألف دولار اميركى، وجهاز حاسب آلي محمولا مقابل تعاونه لصالح المخابرات الإسرائيلية وإمداده بأوراق سرية خاصة بهيئة الطاقة الذرية المصرية واختراق أنظمة الحاسب الآلي الخاص بهيئة المواد النووية.

وأوضحت التحقيقات أن محمد صابر بصفتة موظفا عاما ''مهندس بهيئة الطاقة الذرية'' استولى بغير حق على أوراق مملوكة لجهة عمله بأن تحصل على تقرير عن الأمان النووي الصادر عن الجهة المختصة بتشغيل المفاعل النووي في ''أنشاص'' ومصنع الوقود النووي بنية تملكهما وتسليمهما للمتهم الثاني.

وقالت النيابة ان صابر اطلع على معلومات لها صفة السرية تتعلق بالسياسات العليا للدولة مما يضر بالأمن القومي المصري.وأوضحت النيابة أن المتهمين الثاني والثالث اشتركا بالاتفاق والمساعدة مع محمد صابر في ارتكاب جريمة التخابر بأن اتفقا معه في الخارج على ارتكابها وساعداه بأن تحملا نفقات سفره واقامته بمقاطعة هونج كونج لمقابلتهما. ... المزيد