• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تعاون بين «الماجد» والأرشيف الألباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

زار مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي يوم أمس وفد من ألبانيا برئاسة جيجت ندوج مدير عام الأرشيف الوطني الألباني، وكان في استقباله جمعة الماجد رئيس المركز.

تهدف الزيارة إلى التباحث في أوجه التعاون الثقافي بين المركز والأرشيف الألباني، الذي يضم عدداً من المخطوطات العربية والإسلامية بالإضافة إلى الوثائق التاريخية المهمة.

بدأ الوفد جولته في قسم المخطوطات، واستمع إلى طريقة المركز في فهرسة المخطوطات، وزار خزانة الفهارس العالمية التي تضم فهارس المخطوطات لأكثر من 55 دولة، والكتب الخاصة بتراجم المؤلفين.

وفي قسم المخطوطات أيضاً اطلع الوفد على نماذج من المخطوطات العربية والفارسية والتركية. بعد ذلك توجه الوفد إلى المعمل الرقمي والمكتبات الخاصة، واستمع لشرح مفصل عن إنتاجية المعمل.

وقال مدير الأرشيف الألباني: «إن الأرشيف الألباني يمتلك عدداً من المخطوطات العربية، ومجموعة كبيرة من الوثائق العربية أيضاً، وهي بحاجة إلى صيانة».

وتباحث مع جمعة الماجد في أوجه التعاون المقترح لصيانة تلك المخطوطات والوثائق، كما أبدى إعجابه بهذه الشخصية الإماراتية التي سخرها الله تعالى لخدمة الثقافة والعلم.

وقد أوضح الماجد للضيف نشاط المركز في العديد من الدول مثل الهند وطاجكستان وتركمانستان والمغرب ومصر ومالي، ولبنان، والمباحثات التي تدور حول التعاون مع الأرشيف الوطني في مالطا، وغيرها.

وقال: «إن الثقافة جسر للتعاون بين البشر»، وثمن للضيف زيارته الكريمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا