• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

إعفاء مدرب العراق من منصبه لثبوت تقصيره في خليجي18

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

أعلن نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود عن اعفاء الجهاز الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم برئاسة اكرم احمد سلمان من مهمته بسبب ثبوت تقصيره في ادارة شوؤن المنتخب في خليجي 18 واوضح حمود في مؤتمر صحفي كشف فيه نتائج لجنة تقصي الحقائق حول اسباب خروج العراق من خليجي 18 ان ''الجهاز الفني لم يكن في مستوى المسؤولية في قيادة المنتخب في بطولة كأس الخليج الثامنة عشرة في ابوظبي مما ادى الى خروج المنتخب من الدور الاول''.. واضاف حمود ''لم تعثر اللجنة على اي اثر للتآمر على مهمة المنتخب في مباراته مع السعودية في الجولة الأخيرة من الدور الاول سواء من قبل الجهاز الفني او غيره وما حصل يعود لعدم ادارة دفة الأمور بالطريقة المثالية الصحيحة مما ادى الى خسارتنا''.

وكان المنتخب العراقي خسر آخر لقاءات الدور الاول أمام السعودية صفر-1 بعد ان كان يكفيه التعادل للوصول الى الدور نصف النهائي من البطولة التي استهلها بفوز لافت على قطر 1-صفر ثم تعادل مع البحرين 1-1 في الجولة الثانية. وذكر حمود خلال المؤتمر ان ''الاتحاد قرر حرمان لاعبي المنتخب العراقي رزاق فرحان واحمد كاظم وعماد محمد من اللعب عامين مع المنتخب العراقي''. وتابع ''وجدت اللجنة ان اللاعبين الثلاثة خرجوا عن السلوك السليم واثاروا التفرقة بين اللاعبين وحرضوا البعض الآخر لايقاع المنتخب بنتائج سيئة''. وكان الاتحاد العراقي شكل لجنة برئاسة حمود لتقصي اسباب خروج العراق من خليجي 18 واستمعت اللجنة الى شهادات المدير الفني سلمان وعدد من اللاعبين. يشار الى ان اللاعبين الثلاثة ادعوا ان سلمان اوصى بعدم الخروج امام السعودية بالفوز لكن العدد الآخر من لاعبي المنتخب دحضوا هذه الادعاءات واكدوا في شهاداتهم ان الامر لن يستند على ذلك اطلاقا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال