• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

فيراري يطلق التهديدات ·· وزانيتي ينتظر الحلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

بدأت الحرب الكلامية مبكرا بين معسكري الفريقين وكانت البداية من مدافع روما ماتيو فيراري الذي تألق في مباراتهم الأخيرة الأسبوع الماضي أمام سمبدوريا وأحرز الهدف الثالث برأسية رائعة من عكسية توتي المتقنة. وقال فيراري بأنه متأكد وواثق من أن فريقه سيبذل قصارى جهده ويقدم أفضل ما لديه من أداء في مباراة اليوم، وقال في تصريحات صحفية قبل المباراة ''إن الفارق بيننا 16 نقطة ولكننا لسنا أقل شأنا من الانتر، وسوف نثبت أن روما فريق قوي أيضا، ولن نترك أي شئ للمصادفة وسنلعب جميع المباريات المتبقية وكأنها مباريات نهائية من الآن فصاعدا وحتى نهاية الموسم. لقد مللنا رؤية خصومنا وهم يحتفلون وسنحاول أن نفسد على الانتر الاحتفال بالتتويج في مباراة اليوم''.

أما قائد الانتر الأرجنتيني خافيير زانيتي فقال في لقاء مع قناة ناديه بعد مباراة باليرمو ''إننا لم نلعب جيدا في الشوط الأول وكنا ندرك جيدا أن هذا ليس الأداء الحقيقي للانتر. ولكننا كنا عاقدين العزم على إثبات وجودنا في الشوط الثاني، ونجح الفريق في استعادة عافيته وحيويته وكان من الممكن الفوز بالنقاط الثلاث إذا استمرت المباراة لخمس دقائق أو أكثر''. وأضاف زانيتي ''أما الآن فإن جل تفكيرنا ينصب على مباراتنا الحاسمة أمام روما والشئ الأكثر أهمية هو الفوز بالاسكوديتو في أقرب وقت ممكن، وقد ظللت انتظر هذه اللحظة منذ اثني عشر عاما، فبعد المعاناة وعدم العدالة التي عانينا منها طويلا فإننا نستحق الكثير''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال