• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

قطر والبحرين·· قمة من نار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 أبريل 2007

يسعى المنتخب الأولمبي القطري اليوم إلى استعادة الأمل والثأر من ضيفه البحريني في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى ويدخل المنتخب القطري المباراة تحت شعار ''الفوز'' لانعاش آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة وكذلك رد الاعتبار من المنتخب البحريني الذي الحق به خسارة ثقيلة 4-2 في الجولة الثالثة في المنامة. وحشد القطريون كل طاقتهم من أجل الوقوف خلف منتخبهم في هذه المباراة المصيرية.

ويحتل المنتخب القطري المركز الثالث برصيد 4 نقاط من تعادل مع الكويت وفوز على باكستان، بفارق نقطتين خلف المنتخب البحريني صاحب المركز الثاني من فوزين على باكستان وقطر، وبفارق 3 نقاط خلف الكويت المتصدرة والتي تستضيف باكستان. وعكف المنتخب القطري ومدربه المغربي حسن حرمة الله على علاج الأخطاء الفردية للاعبين التي أدت إلى الخسارة الثقيلة غير المتوقعة في المنامة، كما انتظم في معسكر مغلق على غير العادة منذ الخميس الماضي خاض خلاله مباراة ودية فاز فيها 2-1 على السيلية بطل الدرجة الثانية والعائد إلى دوري الدرجة الأولى.

وأكد حرمة الله على قدرة فريقه على تعويض خسارة المنامة والعودة إلى أجواء المنافسة، وقال ''كل ما اتمناه أن يحالفنا التوفيق ونستغل الفرص التي تتاح بشكل كبير أمام مرمى المنافسين وأيضاً اختفاء الأخطاء الفردية التي أدت إلى التعادل مع الكويت في الدوحة والخسارة في البحرين''.

وأوضح حرمة الله أن فريقه مستعد لكل الخطط التي سيلجأ اليها المنتخب البحريني وإن توقع أن يلعب منافسه مدافعاً ويعتمد على الهجمات المرتدة والكرات الطويلة. وفضل مدرب البحرين البوسني كريسبو تأجيل الوصول إلى الدوحة إلى أمس بدلاً من أمس الأول خشية تاثر لاعبيه بالإعلام القطري وسعيه لحشد الجماهير للوقوف خلف فريقها. وأكد كريسبو في تصريحات صحفية أنه سيأتي إلى الدوحة من أجل الفوز مرة أخرى على المنتخب القطري.

ويخوض منتخب الكويت الاولمبي مباراة سهلة امام ضيفه الباكستاني اليوم على ستاد الصداقة والسلام في نادي كاظمة وكان المنتخب الكويتي فاز على نظيره الباكستاني 3-صفر ذهابا في الجولة الثالثة. ويدخل الاولمبي الكويت المبارة وعينه على النقاط الثلاث، ويبدو الانقضاض عليها سهلا نظرا لتواضع مستوى المنتخب الباكستاني الذي يحتل المركز الاخير من دون نقاط بعد ان لقي ثلاث هزائم متتالية في التصفيات. ويعتبر المنتخب الكويتي مرشحا قويا لانتزاع احدى البطاقتين المؤهلتين الى الدور النهائي حيث يحتل صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط من تعادل مع قطر 2-2 في الدوحة، وفوزين كبيرين على البحرين 3-صفر في الكويت وباكستان بالنتيجة ذاتها في لاهور. وسيحاول المنتخب الكويتي عدم التفريط باي نقطة والاقتراب كثيرا من التاهل، حيث سيحتاج الى نقطة واحدة من مباراتيه المقبلتين مع البحرين وقطر لبلوغ الدور النهائي.

واعرب مدير المنتخب الاولمبي الكويتي طارق العيدان عن ارتياحه للاستعداد للمباراة وقال'' ان الروح المعنوية للاعبين عالية بعد تكريمهم من الهيئة العامة للشباب والرياضة، ونحن متفائلون بتحقيق الفوز''. وأضاف ''لن نقلل من شأن المنتخب الباكستاني رغم انه يتذيل ترتيب المجموعة واللاعبون يتطلعون الى اقتناص النقاط الثلاث والاحتفاظ بالصدارة وبالتالي تعزيز الامل في التأهل الى الدور النهائي'' وقد اختار مدرب المنتخب الكويتي الصربي فلاديمير بتروفيتش 20 لاعبا للمباراة هم: خالد الرشيدي وحميد القلاف وحسين الغريب وحماد العبيدلي وعبد الله مشيلح ووعبد العزيز العازمي وضاري سعيد وفهد عوض وعلي مقصيد وطلال نايف وفهد الابراهيم وحسين الموسوي وعبد الرحمن السربل وعادل حمود وعبد الرحمن العوضي وبدر المطوع وحمد العنزي ومرزوق زكي وابراهيم شهاب وعلي الكندري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال