• الخميس 13 جمادى الآخرة 1436هـ - 02 أبريل 2015م

حجم الخط |


باريس (ا ف ب) - قال علماء الفلك إنه سيتمكن الطرف الجنوبي من أفريقيا الجنوبية وتسمانيا جنوب أستراليا وجزء كبير من نيوزيلندا الجمعة، من رؤية كسوف جزئي للشمس إذا سمح الطقس بذلك. وستكون حيوانات البطريق في القطب الجنوبي في الصفوف الأمامية لمتابعة هذه الظاهرة التي تحصل عندما يحجب قسم من القمر نور الشمس عن سكان الأرض.

ويبلغ الكسوف الجزئي ذروته الجمعة عند الساعة 06,21 بتوقيت جرينتش في نقطة تقع في عرض البحر شرق شبه جزيرة القطب الجنوبي. ويعد هذا آخر كسوف جزئي للشمس خلال السنة الجارية. وقد حصلت الكسوفات السابقة في الرابع من يناير والأول من يونيو والأول من يوليو. وآخر اصطفاف للشمس والقمر والأرض خلال السنة الحالية سيكون في العاشر من ديسمبر مع خسوف كامل للقمر يمكن مراقبته في أوروبا وشرق أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأميركا الشمالية، على ما قال فريد ايسبيناك الخبير في الكسوفات والخسوفات في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

ماذا تمثل بالنسبة لك عملية "عاصفة الحزم":

عودة قوية لروح التضامن العربي؟
رداً على التحدي الحوثي- الإيراني ودعماً للشرعية في اليمن؟
لا أدري