• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الشباب والأهلي.. «ديربي» الإثارة الكاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 نوفمبر 2015

منير رحومة (دبي) قمة كروية خاصة، عنوانها الإثارة والتشويق، ولا يغيب عنها الحماس، بسبب الأجواء الخاصة التي تطبع «ديربي ديرة دبي»، بين الشباب والأهلي، والمؤجلة من الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، بسبب خوض «الفرسان» إياب نهائي دوري أبطال آسيا. وما يزيد من قيمة «قمة الجارين» ويرفع من درجة الحماس، الأهمية القصوى للنقاط الثلاث بالنسبة للفريقين، خلال هذا التوقيت من الدوري، حيث يسعى «الجوارح» لاستغلال عاملي الملعب والجمهور لانتزاع فوز يعيد «الأخضر» إلى سكة الانتصارات، بعد أن فشل في تحقيق ذلك خلال الجولات الخمس الأخيرة، كما يطمح لاعبوه إلى استغلال أجواء المباراة لحصد مكسب معنوي يدفعهم لاستعادة توازنه وتصحيح الصورة، والعودة إلى المراكز المتقدمة في الترتيب، وتشهد تشكيلة الشباب غياب لاعب الوسط الأوزبكي عزيز بيك حيدروف والمدافع أحمد سليمان. أما فيما يتعلق بالضيف «الأحمر» وصيف أبطال آسيا، فإنه يخوض المباراة بأهداف كثيرة، الأول تحقيق انتصار يثبت من خلاله أن معنويات اللاعبين لم تتأثر بخسارة اللقب القاري، وأن «الفرسان» عائد بقوة إلى المسابقات المحلية، وأيضاً أن الأهلي يسعى لاستثمار المباريات الثلاث المؤجلة لحصد 9 نقاط ينتزع بها الصدارة، خاصة بعد أن حقق 5 انتصارات متتالية، وجمع 15 نقطة، وضعته في المركز الثالث مؤقتاً، والهدف الثالث يتمثل في إسعاد جماهيره بالفوز على غريمه التقليدي الشباب في «ديربي ديرة» الذي يشهد الكثير من الإثارة والحماس داخل الملعب وخارجه. كايو جونيور: مواجهة مغلقة.. وصعبة ! دبي (الاتحاد) يرى البرازيلي كايو جونيور مدرب الشباب أن مباراة فريقه مع الأهلي، تعد واحدة من أهم أصعب المواجهات التي يخوضها «الأخضر» هذا الموسم، مشيراً إلى أن «الديربي» له ظروف خاصة وأجواء حماسية ومثيرة، متمنياً أن يكون فريقه في أفضل حالاته، وأن يحقق النقاط الثلاث، ويسعد جماهيره. وحرص مدرب «الجوارح» على الإشادة بالمستوى الذي قدمه الأهلي في نهائي دوري أبطال آسيا، وقال: أبارك للأهلي حصوله على فرصة اللعب النهائي القاري، وهذا ليس بالأمر السهل، كما أن المركز الثاني آسيوياً أمر إيجابي لكرة الإمارات وليس للأهلي فقط. وأشار كايو جونيور إلى أنه يحترم الأهلي كثيراً، خاصة بعد الأداء القوي الذي أظهره أمام جوانزو الصيني، لكن في الوقت نفسه، يسعى الشباب للفوز، لأنه مطالب بتحسين موقعه في جدول الترتيب. وأوضح مدرب الشباب أن العين والأهلي هما الأفضل على المستوى المحلي حتى الآن، ولديهما أفضل مجموعة من اللاعبين، بينما الفرق الأخرى تحتاج إلى الارتقاء بمستواها، حتى تصل إلى المراكز المتقدمة، مرشحاً «الفرسان» و«الزعيم» للفوز باللقب. وشدد كايو على أن «الديربي» دائماً يكون مغلقاً وصعباً، وأن الشباب فاز في الموسم الماضي على الأهلي، لكن الوضع مختلف اليوم، خاصة بعد تطور المنافس، وقال «الأهلي يلعب بمهاجمين، وليس رأس حربة وحيد، ولديه عناصر تمتاز بالسرعة، إلى جانب ريبيرو، الذي اعتبره من أفضل صناع اللعب في الدولة. عيسى محمد: لا خوف على الدفاع «الأخضر» دبي (الاتحاد) أكد عيسى محمد مدافع الشباب أن مباريات الفريقين تحفل بالندية والإثارة والحماس دائماً، مثل مختلف مباريات «الديربي» ولها حسابات مختلفة، ولا يوجد فيها فريق أفضل من الثاني قبل ضربة البداية. وأضاف: الشباب يدخل اللقاء بنية تحسين موقعه في جدول الترتيب، خاصة بعد أن أضاع العديد من النقاط، بسبب التعادلات المتتالية في الجولات الأخيرة، معتبراً في الوقت نفسه أن نتائج المرحلة الماضية لا ترضي طموحات اللاعبين والجماهير. وعن قوة «الأحمر» أوضح عيسى أن خروج أحمد خليل بسبب الإرهاق، خلال مباراة جوانزو، لن يؤثر على مهاجم الأهلي، خاصة أنه حصل على فترة جيدة من الراحة، من أجل الاستشفاء، بعد نهائي الأبطال. وأشار إلى أن قوة الأهلي ليست في وجود خليل فقط، بل إن هناك ليما أيضاً. وشدد مدافع «الأخضر» على أن فريقه يملك رباعياً جيداً في الخط الخلفي، وهم على أهبة الاستعداد للمباراة لتحقيق نتيجة إيجابية وإسعاد جماهير «الجوارح». حسن عبد الرحمن: هدفنا «الثلاثية» المحلية دبي (الاتحاد) يرى حسن عبد الرحمن لاعب وسط الأهلي، أن مواجهة الشباب صعبة، لأنها تحظى بوضعية خاصة من الاهتمام والمتابعة، لأنها «ديربي» له مكانتها عند جمهور الناديين، وقال «الفرسان» يسعى للفوز بالمباراة، ومواصلة سلسلة انتصاراته في الدوري للاقتراب بقوة من اعتلاء قمة الترتيب، في ظل وجود ثلاث مباريات مؤجلة ل «الأحمر». وأضاف أن الشباب من الفرق القوية، وأن عادة ما تشهد مباريات الفريقين منافسة شرسة، بجانب أن المنافس يضم لاعبين متميزين والمباراة تقام على ملعبه، وهو ما يزيد من صعوبتها. وكشف عن أن معنويات لاعبي الأهلي عالية لتخطي عقبة الشباب، بعد غلق ملف البطولة الآسيوية والتركيز على البطولات المحلية، مؤكداً أن «الفرسان» لديه الرغبة القوية في تعويض جماهيره في الموسم الحالي بحصد لقب الدوري، والسعي بقوة للفوز أيضاً ببطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي. كوزمين تأكيد الجدارة بالمنافسة على اللقب وليد فاروق (دبي) أكد الروماني أولاريو كوزمين، مدرب الأهلي، أن مباراة الشباب تمثل بداية جديدة تماماً لـ «الفرسان»، بعدما أغلق ملف البطولة الآسيوية، التي بذل فيها الفريق قصارى جهده، ونجح في حصد نتائج قياسية غير مسبوقة، تكللت بحصوله على «وصافة» البطولة للمرة الأولى في تاريخه، والآن جاء الدور على التركيز على البطولات المحلية بداية من دوري الخليج العربي، لأن الفوز بلقبها هو السبيل الوحيد لتجدد المشاركة في البطولة الآسيوية. وقال كوزمين إن الظروف شاءت أن تكون العودة للمشاركة المحلية، بعد رحلة السفر من النهائي الآسيوي أمام منافس في غاية القوة، وهو الشباب ودائماً ما تحفل مبارياتهما بمنافسة ساخنة وصراع شديد، لما تمثله المواجهة من أنها «ديربي» مهم لدى الجماهير. وأضاف أن الشباب من الفرق القوية، وتضم صفوفه لاعبين متميزين وأجانب على أعلى مستوى، إضافة إلى جهاز فني أصبح له خبرة كبيرة في التعامل مع المباريات المحلية، علاوة على ذلك أن المباراة تقام على ملعب الشباب، ووسط جماهيره. وأشار إلى أنه ينظر إلى المباراة تحديداً، بوصفها بداية جديدة للفريق، وتعكس طموحاته وقدرته على تأكيد جدارته بالمنافسة على اللقب مبكراً، ومواصلة نتائجه الإيجابية في البطولة، صحيح أن المهمة صعبة في مواجهة الشباب، إلا أنه واثق في قدرات لاعبيه وإمكانية تجاوز المباراة، مع الوضع في الاعتبار أن مشوار الدوري لا زال طويلاً .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا