• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

لبنى القاسمي تبحث التعاون مع وزير الدولة لشؤون الرئاسة بأرمينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

أبوظبي (وام)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، متانة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أرمينيا الصديقة، القائمة على أساس الاحترام المتبادل والتسامح والتفاهم والتعاون، وتعزيز المصالح الاستراتيجية في مختلف المجالات التنموية التي تهم البلدين.

جاء ذلك، خلال اجتماعها مع أرمين كيفوركيان، وزير الدولة لشؤون الرئاسة بجمهورية أرمينيا، أمس، بمكتبها في أبوظبي لبحث أوجه التعاون المشترك في الموضوعات المرتبطة بتعزيز التسامح واحترام التعددية والقبول بالآخر فكرياً وثقافياً ودينياً وطائفياً، ونبذ العنف والعصبية والتطرف والكراهية والتمييز والعنصرية. وتطرقت معالي الشيخة لبنى القاسمي إلى الأسس السبعة للبرنامج الوطني للتسامح المتمثلة في «الإسلام ودستور الإمارات وإرث زايد والأخلاق الإماراتية والمواثيق الدولية والآثار والتاريخ والفطرة الإنسانية، والقيم المشتركة».

وأوضحت معاليها المحاور الرئيسة الخمسة للبرنامج، وهي «تعزيز دور الحكومة كحاضنة للتسامح، وتعزيز دور الأسرة المترابطة في بناء المجتمع المتسامح، وتعزيز التسامح لدى الشباب ووقايتهم من التعصب والتطرف، وإثراء المحتوى العلمي». بدوره، أكد الوزير الأرميني عمق العلاقات التاريخية التي تربط دولة الإمارات بجمهورية أرمينيا في العديد من المجالات المشتركة التي تعود على البلدين الصديقين بالخير والمنفعة المتبادلة، وتحقق الرخاء والازدهار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا