• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نتائج الربع الأول تحفز «المحلية» لمواصلة الصعود

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعتبر نتائج الشركات للربع الأول، المحفز المهم لأسواق الأسهم المحلية خلال الفترة المقبلة، بعدما انتهت محفزات النتائج السنوية وتوزيعات أرباح الشركات، بحسب المحلل المالي زياد الدباس. وأضاف الدباس في تحليله الأسبوعي أن نتائج الشركات عن فتره الربع الأول من العام الحالي، سوف تكون المحفز المهم للتداول في الأسواق، إذا ما واصلت العوامل الخارجية، وفي مقدمتها سعر النفط في التحسن، خصوصاً حال بقيت الأسعار فوق 40 دولاراً للبرميل.

وأوضح أن نتائج الشركات عن فترة العام الماضي، إضافة إلى توزيعاتها، لعبت دوراً مهما خلال شهر فبراير الماضي والنصف الأول من شهر مارس الحالي، في تحركات الطلب والعرض وتحركات الأسعار، إلى جانب المعلومات المهمة والجوهرية التي تم الإفصاح عنها خلال انعقاد بعض الجمعيات العمومية للشركات.

وتابع الدباس بأن نتائج الشركات عن فترة الربع الأول، سوف تعطي فكرة أولية عن أداء القطاعات الاقتصادية المختلفة، وانعكاسها على أداء الشركات، وبالتالي احتساب الأرباح المتوقعة عن العام الحالي بأكمله، مما يسهم في إعادة احتساب الأسعار العادلة.

وأضاف: «يتوقع أن تبقى حركة الأسواق متأثرة بالعوامل الخارجية المختلفة، ومن هذه العوامل تحركات الأسواق العالمية وأداء الاقتصاد العالمي، وتحركات سعر الفائدة الأميركية، وسعر النفط والمرتبط بالاتفاق بين دول أوبك والدول المنتجة خارج أوبك على ثبات الإنتاج عند مستويات شهر يناير الماضي».

وقال الدباس إنه من الملاحظ عودة ارتفاع معامل الارتباط بنسبه كبيرة بين تحركات سعر النفط وتحركات أسواق الخليج، بينما يتوقع أن يلجأ بعض كبار المساهمين في الشركات، وخاصة في قطاع البنوك والذي شهد توزيعات سخية إلى توظيف جزء من الأرباح النقدية التي تم توزيعها على المساهمين، في شراء أسهم الشركات التي تحقق نمواً في صافي أرباحها هذا العام، نظرا للانعكاسات الإيجابية لهذا النمو، على العديد من مؤشرات الشركات وفي مقدمتها مؤشرات السيولة والأرباح الموزعة على المساهمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا