• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لبنى القاسمي تكرم أربع عالمات عربيات تقديراً لمساهماتهن العلمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

دبي (وام)

كرمت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد، أربع عالمات عربيات، تقديراً لمساهماتهن العلمية المتميزة ضمن منح برنامج زمالة «لوريال - يونسكو» الشرق الأوسط، والتي تعد من بين المنح المهمة في العالم التي تمنح للنساء العاملات في المجال العلمي، حيث تقدر قيمة كل منحة بـ 20 ألف يورو. وأثنت معاليها على التزام مؤسسة لوريال تجاه النابغين في العلم، وهنأت الفائزات في حفل توزيع الجوائز، الذي أقيم مساء أمس بمركز المؤتمرات في جامعة زايد.

والفائزات هن نازك الأتب من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومها المزيني من المملكة العربية السعودية، ومها الصباغ من مملكة البحرين، وعذراء المعولي من سلطنة عمان. وقالت معاليها في كلمتها: «إننا في هذا الاحتفال نحتفي بعطاء المرأة الخليجية في ميدان البحث والتجريب العلمي، ونشد على يديها، ونكرم مسعاها إلى التفوق والنبوغ في دروب العلم التي لا تنتهي، وفي التنافس على تطوير أدوار جديدة للمرأة تساهم في دعم أهداف التنمية الشاملة في المنطقة، وتعزز مكانتها كمشارك رئيسي في حضارة القرن الحادي والعشرين». وأضافت معاليها: إننا ونحن نذكر في هذه اللحظات «حضارة القرن الحادي والعشرين» و«التنمية الشاملة» و«التفوق» و«النبوغ» و«العلم»، ونحيي مبادرة «لوريال» الحاضنة لهذه المفاهيم والساعية إلى إعلائها باستمرار كراية من رايات التنوير الفرنسي، فإننا في الوقت نفسه نتقدم بأخلص التعازي إلى الشعب الفرنسي وأهل باريس والأسر التي فقدت فلذات أكبادها في الأعمال الإرهابية الأخيرة. ولفتت إلى أن دولة الإمارات استنفرت شبابها، وشحذت قواها لدخول عصر الابتكار؛ تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بأن يكون عام 2015 هو عام الابتكار. وقالت: «يثلج صدورنا أن المرأة الإماراتية تبدو يوماً بعد يوم واثقة من أهليتها وتأهلها للمشاركة، وتحمل نصيبها من المسؤولية في هذا المضمار، من خلال تقديم مبادرات وعطاءات نوعية في مجال الابتكار، وأن وسائل الإعلام تطالعنا بأخبار وأحاديث عن تفوق النساء وطالبات الجامعات بشكل خاص في منافسات ومسابقات الإبداع التكنولوجي، وفي ابتكار منجزات يمكن أن تصل آثارها وفوائدها إلى قطاعات كبيرة من المجتمع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض