• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

كيف تكونين أماً صالحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

نأمل من بناتنا أن يصبحن أمهات صالحات يعتمد عليهن في تحمل مسؤولية الأسرة والأبناء والعمل على تربيتهم تربية صالحة وتسليحهم بالمعرفة والعلم، لذا لا بد على الأم أن تكون قوية الشخصية وطيبة في آن واحد وأن تستكمل تعليمها إذا كانت غير متعلمة، لا بد أن تحافظ الأم على سيرتها وشخصيتها وألا تغتر بالكلمات المعسولة.

على الفتاة والأم أن تغذيا أنوثتيهما بالطرق السليمة الصحيحة، والابتعاد عما يشين ويسيء لهما ولعائلاتهما، الثقة في النفس مطلب أساسي مع عدم الإكثار من الشكوى والتذمر والعصبية.. العمل على تغذية الروح والعقل والتعاون مع الجميع.

على الأم أن تعود أبناءها على حب الوطن وحب الأهل، ولتعلم كل فتاة أن الرجل دائماً يسعى للزواج بمن تليق به وتكون أماً جديرة بتربية أبنائه، وعليك أيتها الفتاة والأم الاهتمام بزينتك دون مبالغة فيها والابتعاد عن التقليد الأعمى، لا تقومي بشيء تندمين عليه، وإنما كوني سليمة النية، لا تكثري من البكاء ولا تنخدعي بأقوال من تريد بك الشر.

عدم إفشاء السر لمن هو أقرب الناس إليك لئلا يستغل ذلك ضدك، دائماً كوني بشوشة الوجه مبتسمة الثغر، كوني زوجة مثالية ولتكن دائماً رائحتك زكية، عبري عن آرائك بثقة عالية، كوني شجاعة، وغيرها من الأمور والصفات التي تجعل منك أماً صالحة وزوجة وفية تعمل على بناء أسرة قوية بأسس متينة.

أميرة حسن

خورفكان

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال