• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بورتريه

نيكول كيدمان تفقد ولديها في «أرض الغريب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) أم تدعى «كاثرين» تحاول العثور على ولديها «تومي» و«ليلى» في منطقة نائية في صحراء أستراليا، هذا هو الدور الجديد والمؤثر الذي تعود من خلاله الممثلة العالمية نيكول كيدمان إلى الشاشة الكبيرة من خلال فيلمها الجديد Strangerland أو «أرض الغريب»، الذي يعرض حالياً في شاشات السينما المحلية. Strangerland الذي عرض للمرة الأولى في أستراليا ضمن مهرجان سيدني السينمائي، تقوم نيكول كيدمان فيه بدور مختلف عما قدمته في أفلامها السابقة، حيث تجسد سيدة تدعى «كاثرين باركر» متزوجة وأم لمراهقين هما «ليلي» تلعب دورها ماديسون براون و«توم» الذي يلعب دوره نيكولاس هاملتون. تبدأ أحداث القصة عندما تنتقل كاثرين وزوجها «ماثيو» الذي يلعب دوره الممثل جوزيف فاينس وولداهما إلى بلدة «ناثجاري» النائية وتنقلب حياتهم رأساً على عقب بعد أن يفقد توم وليلي بعد هبوب عاصفة ترابية كبيرة على البلدة تسببت في جعل المدينة مغطاة بالكامل بالأتربة والظلام، بعد ذلك يتعاون أهل البلدة للبحث عن المراهقين المفقودين وهو البحث الذي يقوده الشرطي «دافيد راي» الذي يلعب دوره الممثل هوجو ويفنج، ومع الأحداث نكتشف أن حادثة فقدان توم وليلي قد يكون وراءها ماضي الأسرة المريب وليس كارثة طبيعية كما كان يظن الجميع. يذكر أن «أرض الغريب»، يشارك في بطولته هوجو ويفنج، وجوزيف فاينس وميجان الستون وماديسون براون وبينديكت هاردى، وهو من تأليف ميشيل كنيرونس وفيونا سيريز ومن إخراج كيم فارانت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا