• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

التيار الصدري مستاء من تنكر المالكي لدعمه!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

بغداد - حمزة مصطفى:

جدد قيادي بارز في التيار الصدري نية التيار على الانسحاب من الحكومة خلال أيام ما لم تغير الحكومة ما اسماه برنامجها. وقال عبدالهادي المطيري أحد مساعدي مقتدى الصدر: إن تياره قد يعلن الانسحاب من حكومة المالكي في غضون أيام بسبب العلاقة الوثيقة بين الحكومة وواشنطن على حد قوله. وتجيء تصريحات المطيري بعد نحو يومين من إعلان المالكي في لقاء تلفازي أنه ليس ''مدين لأحد'' في إشارة الى التيار الصدري في وصوله الى منصب رئاسة الوزراء الأمر الذي رأى الصدريون فيه تنكراً لدورهم الحاسم في حمله لسدة الرئاسة. وكان الصدر قد هاجم المالكي مؤخراً لانه لم يعر اهتماماً لما اسماه المظاهرة المليونية التي جرت بدعوة الزعيم المختفي منذ أكثر من شهرين، ضد الوجود الأميركي في العراق. وكان الصدر قد طالب بجدولة انسحاب القوات الأميركية من العراق وهو ما رفضه المالكي أثناء مؤتمر صحفي عقده في كوريا الجنوبية خلال زياته لها مؤخراً. كما نقلت تقارير صحفية أمس عن الناطق باسم الكتلة البرلمانية الصدرية صالح العكيلي، قوله: إن ''مشاورات جدية'' تدور بين الصدر وأركان التيار الصدري بشأن ''الانسحاب من الحكومة العراقية على خلفية إعلان المالكي رفضه تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق''.