• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال الدورة الـ158 لـ«العمومية للمعارض» في باريس

الإمارات تتسلم رسمياً اليوم تنظيم إكسبو 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

بسام عبد السميع (باريس) تتسلم الإمارات، رسمياً، اليوم، لقب المدينة المضيفة لتنظيم فعاليات إكسبو دبي 2020، وذلك خلال انعقاد الدورة 158 للجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض في باريس، بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، رئيس اللجنة الوطنية العليا المنظمة لمعرض «إكسبو دبي 2020». وفازت دبي باستضافة «إكسبو 2020»، ليكون الحدث الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بعد منافسة قوية في التصويت مع كل من «يكاترينبرغ» الروسية و«إزمير» التركية و«ساو باولو» البرازيلية، إذ حصلت دبي على تأييد 116 من أصوات أعضاء المكتب الدولي للمعارض، الذي ينظم معارض «إكسبو» العالمية، والذين لهم حق التصويت، والبالغ عددهم 164 عضواً. ومنذ إعلان هذا الفوز في باريس مساء الأربعاء 27 نوفمبر 2013، ودولة الإمارات ودبي على وجه الخصوص تستعد لاستضافة هذا الحدث الدولي الكبير على أرضها، واستقبال ممثلي الدول المشاركة والزائرين من جميع أنحاء العالم، وسيتم إقامة المعرض على مساحة تقدر بـ438 هكتاراً في «مركز دبي التجاري - جبل علي» في الطرف الجنوبي الغربي لإمارة دبي، وبعدد زوار متوقع يقدر بـ25 مليون زائر. ويقام معرض «إكسبو دبي 2020»، تحت شعار «تواصل العقول.. وصنع المستقبل»، ويضم ثلاثة محاور رئيسة، هي: «الفرص» و«التنقل» و«الاستدامة»، ويبدأ يوم 20 أكتوبر 2020، ويستمر ستة أشهر، ليتزامن توقيت هذا الحدث مع احتفالات الإمارات باليوبيل الذهبي لتأسيس الاتحاد. وتعد هذه المرة الأولى التي يُنظم فيها المعرض في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، فمنذ أول معرض في العام 1851 والذي عُرف باسم «المعرض العظيم»، لا تزال معارض إكسبو من أكبر وأهم الأحداث الدولية وعلى امتداد ستة أشهر، تستقطب معارض إكسبو ملايين الزوار الذين يكتشفون أجنحة المشاركين، والفعاليات المختلفة التي يقوم المشاركون بتنظيمها، بما في ذلك دول وشركات ومنظمات دولية. ومن خلال هذا الشعار، سيلعب معرض إكسبو 2020 دبي، دور المحفِّز من خلال تواصل العقول من جميع أنحاء العالم ودفع المشاركين لمناقشة التحديات المشتركة خلال معرض متميز بطابع دولي فريد، وبمفاهيمه الفرعية الثلاثة: الفرص والتنقل والاستدامة. وجدير بالذكر، أن ثلاثة من كل أربعة أشخاص في العالم اليوم هم من آسيا أو أفريقيا، وبما أنه المعرض الدولي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، فسيكون لإكسبو 2020 دبي أثر مباشر ومهم على بلدان العالم النامية. ويعد معرض إكسبو الدولي حدثا مهماً للدول المشاركة لتستعرض فيه قوتها الاقتصادية والعلمية والإنتاجية، في جميع المجالات الحيوية، خاصة ما يتعلق بمستجدات التنمية المستدامة ومصادر الطاقة والمياه والنقل والابتكار في الفرص لتحقيق النمو الاقتصادي. وتسعى العديد من الدول في العالم بمختلف درجات النمو الاقتصادي إلى الاستفادة من الفعاليات العالمية التي تفوز باستضافتها وبهدف إحداث تنمية اقتصادية واجتماعية والدور الحيوي الذي تلعبه هذه الفعاليات في توفير فرص عمل وتحقيق المزيد من التنويع وزيادة الإنتاجية والمرونة في الاقتصاد. وسيوفر معرض إكسبو 2020 دبي، الفرصة لدولة الإمارات العربية المتحدة لإشراك المجتمع الدولي ولتشجيع التقدم والحلول المبتكرة في مجال الفرص والتنقل والاستدامة. ويضيف الحدث، المزيد من التحفيز إلى الاقتصاد المزدهر وأن الدولة تعزز مكانتها كمركز مالي إقليمي مشددة على أهمية الاستثمارات الضخمة التي تم إطلاقها في أبوظبي خاصة في مشاريع البنى الأساسية والاستثمارات في منطقة خليفة الصناعية ومدينة مصدر مما يعزز فرص النمو في الدولة ويدعم خطط التنويع. وتعد دبي محوراً عالمياً للتجارة ونقطة تقاطع بين القارات وتتمتع دبي ببنية تحتية ترقى إلى مستوى العالمية، وبيئة خصبة لريادة الأعمال، ما يجعلها دائمة التطور بصفتها محوراً للتجارة والتبادل التجاري عبر القارات، مساهمة في صياغة التنمية الاقتصادية وتحفيزها في العالم. وبفضل النماذج الاقتصادية المبتكرة والمتينة المتبعة في دبي، إضافة إلى بصمتها القوية على التجارة العالمية، سيمنح معرض إكسبو 2020 دبي مورداً فريداً ومستمراً من الفرص داخل الإمارات وخارجها. وتحتضن دبي أكثر من 200 جنسية مختلفة، لذلك تعدّ واحدة من أكثر المدن العالمية التي تلتزم بتشجيع التبادل الثقافي والتفاهم بين سكانها، كما تعد دبي أحد أكثر المقاصد الحضرية زيارةً في العالم للعديد من الأسباب، منها طابعها المعماري المتميز، وما تقدمه من عروض سياحية ذات مواصفات عالمية، وببيئتها الآمنة والمضيافة، مما يضمن للمشاركين في معرض إكسبو 2020 دبي ولزواره تجربةً استثنائية رائعة. وسيوفر معرض إكسبو 2020 دبي الفرصة لدولة الإمارات العربية المتحدة لإشراك المجتمع الدولي ولتشجيع التقدم والحلول المبتكرة في مجال الفرص والتنقل والاستدامة، كما سيؤدي الحدث إلى إرساء إرث متين يعززه نمو متسارع في البنية التحتية، وإرث تخطيط عمراني مفصّل، وتنمية مرتكزة على المعرفة ومدعومة ببرنامج إستراتيجي للتنمية والتدريب الوطني طويل الأمد في الدولة. وسوف يستمد معرض إكسبو الدولي قوته من نقاط القوة الطبيعية للإمارات العربية المتحدة بوصفها مركزاً تجارياً عالمياً توفر الدخول إلى سوق تحوي قرابة الـ 2,9 مليار شخص، وسيفتح المعرض آفاقاً جديدة لفرص الاستثمار والشراكة المتينة عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وسيحظى موقع المعرض، الذي يقع بين أبوظبي ودبي، بالخدمة من قبل ثلاثة مطارات دولية، وطريقٍ ونظام نقل على مستوى عالمي، وذلك لضمان سهولة الوصول وسلاسة الإجراءات لكلٍ من المشاركين والزوار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا