• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

القوات اليمنية تتقدم بدعم «التحالف» ومقتل 20 متمردا

«الشرعية»: لا تراجع في معركة تحرير تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 نوفمبر 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء) واصلت قوات الشرعية اليمنية المدعومة جوا من التحالف العربي أمس تقدمها الحذر صوب مدينة تعز المدخل الجنوبي لصنعاء التي يسيطر عليها متمردو الحوثي والمخلوع صالح منذ أواخر سبتمبر 2014. وقال مسؤول في المقاومة الشعبية لـ»الاتحاد» «إن قوات الشرعية المعززة بعربات مدرعة وآليات متنوعة أكملت زحفها الحذر باتجاه مدينة الراهدة، وتقدمت 3 كيلومترات عن منطقة «الشريجة» الفاصلة بين تعز ولحج، مشيرا إلى أن القوات حريصة على سلامة جنودها في ظل كميات الألغام الكبيرة التي زرعها المتمردون على الطريق. وذكر المسؤول أن مقاتلي المقاومة الشعبية سلكوا طرقا جبلية وباتوا يسيطرون على العديد من المرتفعات المطلة على الراهدة التي سيمهد تحريرها إلى فك الحصار عن تعز من الجهة الجنوبية الشرقية. وأشار إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين المقاومة والمتمردين في مناطق عدة بجبهة الراهدة - الشريجة خلفت قتلى بينهم قيادي ميداني بارز في جماعة الحوثي اسمه محمد الشرفي، إضافة إلى أسر 3 متمردين. وألقت مقاتلات التحالف منشورات على بعض الأحياء السكنية في الراهدة، دعت خلالها المدنيين إلى الابتعاد عن مناطق تجمعات المليشيات المتمردة بالمدينة التي تبعد 25 كيلومترا عن مدينة تعز عاصمة المحافظة. كما شنت سلسلة غارات على مواقع وتجمعات المتمردين في الراهدة والمسراخ وداخل معسكر 22 حرس جمهوري المرابط في منطقة الجند شرق تعز. كما أصابت الغارات مناطق المليشيات في منطقتي «حبيل سلمان» و»الضباب». وقال قائد قاعدة العند الجوية اليمنية اللواء فضل حسن «إن طيران التحالف استهدف مركبتين للحوثيين وقوات صالح، بالإضافة إلى نقطة تفتيش في تعز بالتزامن مع قصف تجمعات ومواقع للمتمردين في ضواحي الراهدة بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون». وأضاف «إن معركة تحرير وفك الحصار عن تعز لا تراجع فيها، وقوات للشرعية تواصل تقدمها». وقتل 20 متمردا في المواجهات التي شهدتها محافظة تعز في غضون 24 ساعة، بينما لقي مدني مصرعه وأصيب 16 آخرون في قصف عشوائي للمتمردين على أحياء سكنية. وتواصلت المواجهات المتقطعة بين المقاومة الشعبية والمتمردين الحوثيين في بعض مناطق محافظتي إب (وسط) والضالع (جنوب) وفي منطقة حدودية بين المحافظتين المتجاورتين. وقالت مصادر محلية ل»الاتحاد» إن حوثيين قتلوا وأصيبوا في قصف مدفعي للمقاومة على تجمع في منطقة «مفرق الجعدي» الحدودية بين إب والضالع. فيما دمرت غارة للتحالف أمس دبابة للمتمردين حاولت التمركز في منطقة «يعيس» ببلدة «قطعبة» شمال الضالع. وكثف التحالف غاراته على مواقع وتجمعات المتمردين في بلدة «صرواح» غرب محافظة مأرب. كما قصفت الطائرات الحربية مواقع للمتمردين في محافظة الجوف شمال شرق البلاد، ما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص. وشنت مقاتلات التحالف سبع غارات على معسكر الدفاع الجوي في بلدة «همدان» شمال غرب صنعاء. كما طال القصف مواقع للمتمردين في بلدتي «خولان» و»سنحان» غرب العاصمة، وفي بلدتي «مستبأ» و»حيران» ومدينة حرض شمال محافظة حجة. وقتل 5 متمردين في غارات جوية دكت مواقع في محافظة صعدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا