• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«بريطاني داعشي» يستهدف قوة من الجيش بتفجير انتحاري

القوات العراقية في محيط مطار الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

وصلت القوات العراقية أمس محيط مطار الموصل في محافظة نينوى، بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم «داعش» لإخلاء الطريق نحو المطار، وذلك في اليوم الثاني من العملية العسكرية الهادفة لاستعادة الشطر الغربي من مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمال العراق، فيما تبنى التنظيم الإرهابي تفجيراً انتحارياً، قال إن بريطانياً نفذه قرب الموصل، مستهدفاً قوة من الجيش الذي يخوض معارك لاستعادة السيطرة على غرب الموصل.

وذكر الجيش العراقي في بيان أن القوات العراقية وصلت إلى محيط مطار الموصل أمس، بعد طرد مقاتلي تنظيم «داعش» من تل ألبوسيف القريب من منطقة المطار. وذكرت مصادر أمنية وعسكرية أن عناصر التنظيم تفر هاربة باتجاه محافظة صلاح الدين.وتخطط قوات من الشرطة الاتحادية وقوات التدخل السريع التابعة لوزارة الداخلية التي تقود الهجوم، لتحويل المطار إلى قاعدة دعم للهجوم على الشطر الغربي من الموصل.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت إن «قوات الشرطة الاتحادية تواصل التقدم وباتت تبعد كليومتراً واحداً عن تلال ألبوسيف تحت قصف مدفعي مكثف يستهدف مقرات «داعش» ودفاعاته.

وذكر قادة ميدانيون أن القوات العراقية استعادت 17 قرية في جنوب الموصل على الطريق المؤدي إلى المطار الذي يشكل أحد أهدافها الرئيسية.

من ناحية أخرى، هاجم انتحاري بحزام ناسف أمس، مقرا مشتركا للشرطة ومليشيات «الحشد الشعبي» في ناحية الإسحاقي جنوب تكريت، مما أدى إلى مقتل عنصر مليشياوي وإصابة 4 آخرين. ... المزيد