• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الإنتر يستضيف باليرمو في قمة الأسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

إعداد ــ مكاوي الخليفة:

تتواصل اليوم منافسات الدوري الإيطالي في أسبوعها الثاني والثلاثين بعد أسبوع حافل من المشاعر المتباينة في الشارع الإيطالي بسبب نتائج ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، حيث ألقت خسارة روما الثقيلة بسباعية أمام مانشستر يونايتد بظلال من الحسرة والألم على الشارع الكروي الإيطالي، إلا أن فوز ميلان على بايرن ميونيخ وصعوده إلى نصف النهائي حفظ للكرة الإيطالية ماء وجهها واستعاد لها كرامتها وخفف من وطأة الهزيمة الثقيلة على الجماهير.

وكانت بطولة الدوري قد انطلقت أمس بمباراتين جمعتا كالياري وأمبولي واودينيزي وكييفو، بينما تتواصل اليوم بثماني مباريات تجمع كلا من الانتر وباليرمو وتقام في العاشرة والنصف مساء بتوقيت الإمارات، بينما تنطلق بقية المباريات السبع في الخامسة مساء وتجمع كلا من روما وسمبدوريا، واسكولي ولاتسيو، وميسينا وميلان، وسيينا وفيورنتينا، وليفورنو وريجينا، وبارما وكاتانيا، وتورينو واتلانتا. يستضيف الانتر في العاشرة والنصف مساء في سان سيرو باليرمو الجريح في إحدى أقوى مباريات الأسبوع. الانتر المتصدر يرغب في تجاوز آثار تعادله سلبيا خارج أرضه الأسبوع الماضي أمام ريجينا، وهو التعادل الخامس له دوريا واستعادة نغمة الفوز وتحقيق انتصاره السادس والعشرين ورفع رصيده إلى 83 نقطة، خاصة أنه يحتاج لفوزين فقط لحسم البطولة مبكرا، كما أن هذا الفوز يكتسب أهمية خاصة قبل مباراته الحاسمة الأربعاء المقبل أمام روما. ويمتلك الانتر أقوى خط هجوم برصيد 63 هدفا، وعليه 23 كأقوى دفاع، ويتصدر مهاجمه السويدي زالاتان ابرهيموفيتش صدارة هدافي الفريق برصيد 15 هدفا ويرغب في زيادة غلته لانتزاع صدارة الهدافين من فرانسيسكو توتي، إلا أن هناك شكوكا تحوم حول مشاركة ابراهيموفيتش الذي يشكو من الإصابة، ويتوقف ذلك على رأي الجهاز الطبي وروبرتو مانشيني. ويعود ماتيرازي من الإيقاف لتعزيز الترسانة الدفاعية، بينما يغيب صموئيل للإصابة، وقد يضطر روبرتو مانشيني لإشراك الثنائي أدريانو وكريسبو في خط الهجوم بعد فشل الأرجنتيني خوليو كروز في هز شباك ريجينا الأسبوع الماضي. وتضم تشكيلة الانتر المتوقعة الحارس البرازيلي خوليو سيزار، ومواطنه مايكون، كوردوبا، فابيو جروسو، داكورت، كامبياسو، زانيتي، لويس فيجو، ماكسويل، بيرديسو الذي احتفل بعيد ميلاده السادس والعشرين، ستانكوفيتش، أدريانو وهيرنان كريسبو. أما باليرمو الجريح فقد واصل نزف النقاط وخسر الأسبوع الماضي بثلاثية أمام كالياري وتوقف رصيده عند 48 نقطة في المركز الرابع ولم يعد يفصله عن ميلان الخامس الذي يطارده بقوة سوى نقطة واحدة، ويبدو أنه في طريقه لخسارة بطاقة التأهل لدوري الأبطال الأوروبي مثلما فقد الأمل مبكرا في المنافسة على الدوري بعد أن كان يحتل الصدارة في البداية ثم واصل الانحدار ونزف النقاط وتزايدت الضغوط على مدربه فرانسيسكو جودولين في ظل التصريحات النارية والتهديدات المتواصلة من رئيس النادي ماوريزيو زامبريني، والذي هدد بإقالته مباشرة عقب خسارة الفريق المذلة أمام كالياري، لكنه تراجع عن ذلك وقال بأنه سيمنحه الفرصة حتى نهاية الموسم، حيث أن تغيير في الجهاز الفني في الوقت الراهن مع قرب انتهاء الموسم سيأتي حتما بنتائج سلبية على الفريق. وأصبح جودولين مطالبا بالفوز اليوم لحفظ ماء وجهه على الأقل، وسوف تتعزز صفوف باليرمو بعودة عدد من النجوم من الإصابة والإيقاف لعل أبرزهم المهاجم الدولي ديفيد دي ميكيلي، وقائد الفريق المخضرم يوجينو كوريني بعد غياب طويل، ويتوقع أن يخوض مباراة اليوم بتشكيلة من الحارس فونتانا، كاساني، زاكاردو، بارزاجلي، كابوانو، كوريني، البرازيلي سيمبليسيو، جوانا، بريشيانو، كافاني ، ايمو دايانا ودي ميكيلي.

يقود المباراة الحكم نيكولا ريزولي ، وكان قد أدار ثلاث مباريات دورية للانتر هذا الموسم حقق فيها أبناء روبرتو مانشيني الفوز على روما بهدف، ثم على سمبدوريا بهدفين، وأخيرا على ميلان في ديربي سان سيرو 2/1 في مارس الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال