• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الإمارات للصرافة»:

15% نمواً متوقعاً في سوق التحويلات هذا العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 نوفمبر 2015

حسام عبد النبي (دبي)

يشهد سوق التحويلات المالية في دولة الإمارات نمواً تصل نسبته إلى 15% خلال العام 2015، حسب توقعات مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة.

وقال فارجيس ماثيو المدير الإقليمي لمركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة في الإمارات، في تصريحات للصحفيين على هامش احتفال الشركة بمرور 35 عاماً على إنشائها، إن على الرغم من التوقعات بأن يكون أداء سوق التحويلات المالية في الإمارات جيداً خلال العام المقبل بسبب استمرار الإنفاق الحكومي على المشروعات التنموية، لكن من الصعب في الوقت الحالي ذكر توقعات محددة نتيجة للأوضاع العالمية التي تؤثر على الاقتصادات الإقليمية، فضلاً عن تراجع أسعار النفط الذي يشكل نوعاً من الضغط على الاقتصادات الخليجية بشكل متفاوت، مرجحاً أن تتضح الصورة عن أداء السوق بعد نهاية الربع الأول من العام المقبل.

وأوضح ماثيو أن الشركة لن تتوسع في عدد الفروع خلال العام المقبل بالمعدلات التي تحققت في السنوات الماضية، حيث تمتلك الشركة حالياً 140 فرعاً في كل أنحاء الدولة، عازياً ذلك بأن الشركة ستركز في العام الجديد على القنوات الرقمية مثل إتمام التحويلات المالية عبر الإنترنت، وإنشاء عدد من الأكشاك الصغيرة الرقمية لأداء الخدمات، وكذا إصدار البطاقات الإلكترونية مسبقة الدفع من أجل مواكبة التطور التكنولوجي الحادث في دولة الإمارات وزيادة كفاءة الإنفاق.

وأشار ماثيو، إلى أن مركز الإمارات للصرافة يعد من المؤسسات الرائدة في مجال التحويلات المالية العالمية وتداول العملات الأجنبية التي امتد نشاطها على الصعيد العالمي لتصبح المؤسسة الأكثر مصداقية في العالم للتحويلات المالية الموجودة في جميع القارات الخمس عبر فروع مباشرة يزيد عددها على 800 مكتب مباشر في 31 دولة، منوهاً بأن الشركة تدرس التوسع في عدد من الدول خلال الأعوام المقبلة.

وذكر أن المركز يقدم خدماته لقاعدة عملائه الواسعة التي تفوق 7,9 مليون عميل عالمياً ويمثل العملاء من الإمارات نسبة 75% من قاعدة عملاء الشركة، لافتاً إلى أن الشركة تسعى حالياً لزيادة عدد الموظفين من الجنسيات العربية لمواكبة الزيادة المطردة في أعداد الوافدين العرب إلى الإمارات، وزيادة التحويلات المالية إلى الدول العربية بنسبة تزداد من عام إلى عام، حيث يعمل لدى الشركة أكثر من 9000 موظف من 40 جنسية مختلفة.

وقام مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة، خلال احتفاله بالذكرى الـ 35 لتأسيسه، بتكريم 35 من عملاء المركز القدامى، و35 من الموظفين القدامى و35 من موظفي خدمة العملاء.

وقال «بي. آر. شيتي»، رئيس مجلس إدارة مركز الإمارات للصرافة، إن الشركة شهدت نمواً كبيراً في الدول الخليجية، من خلال اقتصاداتها المتنامية ما ساهم في زيادة أعداد الوافدين للعمل على مر السنين، موضحاً أن الشركة كانت تقدم خدماتها إلى 300 عميل يومياً إلى أن أصبح العدد أكثر من 400 ألف عميل يومياً على الصعيد العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا