• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

إعمار تبدأ بناء الوحدات السكنية في مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

جدة - الاتحاد: قطعت ''شركة إعمار المدينة الاقتصادية'' شوطاً كبيراً في تنفيذ عدد من المشروعات التابعة لمشروع ''مدينة الملك عبدالله الاقتصادية''، وقال نضال جمجوم الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادية: شهدت العمليات التسويقية في المشروع تجاوباً كبيراً مع فتح باب التسجيل أمام الراغبين بالاستثمار في المنطقة الصناعية، حيث بلغ إجمالي الحجوزات المبدئية فيها أكثر من 6 ملايين متر مربع، كما أبدى عدد من المستثمرين رغبتهم في الاستثمار في أول مراكز التسوق بالمدينة، ويعكس استمرارنا في العمل على المشروع بحسب الجدول الزمني المقرر عمق التزامنا والمسؤولية الكبرى الملقاة على عاتقنا أمام المستثمرين والمساهمين.

وعلى صعيد عمليات التطوير والإنشاء، أعدت الشركة أكثر من 45 دراسة حول تصميم الأبنية والمرافق والبنية التحتية، بالإضافة إلى دراسات مرتبطة بالآثار البيئية للمشاريع، وحركة الطرق، ومستلزمات المياه والطاقة، وبدأت الأعمال الإنشائية في بناء 1040 وحدة سكنية ضمن ''قرية البحر الأحمر''، التابعة لمنطقة الأحياء السكنية التي توفر أرقى أنماط الحياة وأفضل أجواء العمل، كما يستمر العمل على إنجاز القناة المائية المارة في ''قرية البحر الأحمر''، ويجري أيضاً تنظيم عملية استدراج العروض المتعلقة بالبنية التحتية للمجمع الصناعي في المشروع.

ومع مطلع العام الجاري تم الانتهاء من إنشاء مركز العروض وشق الطريق المؤدية إليه والتي تمتد على مسافة 15 كيلومتراً، ويجري في الوقت الحالي وضع اللمسات النهائية على نماذج الوحدات السكنية وتزويدها بمجموعة من المرافق المتكاملة بهدف إعطاء المستثمرين فكرة واضحة وواقعية لمجموعة الخيارات الترفيهية الفاخرة المتاحة لهم في أكبر مشاريع القطاع الخاص في المنطقة.

وانتهت ''إعمار المدينة الاقتصادية'' من توزيع عقود العمليات والصيانة المتعلقة بمركز العروض وساحة المرافق والتصميم المساحي، بالإضافة إلى بوابة الدخول الرئيسية للمدينة، وقال جمجوم: إيجاد بنية تحتية قوية من أهم الأولويات التي نسعى إلى إنجازها بهدف تحقيق التكامل في مختلف أجزاء المشروع. ويجري العمل في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لتكون أول مدينة ذكية من نوعها، وفي هذا الإطار نحن بصدد استدراج العروض المتعلقة بشبكة التقنية والاتصالات في المشروع، بالإضافة إلى وضع خطط وتصاميم الطرق الساحلية الواصلة إلى المدينة، وعدد من المرافق المتنوعة الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال