• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استعرض خلال زيارته لإيطاليا «السراب السياسي» للجماعات الدينية

جمال السويدي يلتقي رئيس إقليم لومباردِيَّا ومجموعة من الإعلاميين الإيطاليين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

التقى الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في زيارته إلى الجمهورية الإيطالية السياسي الإيطالي المعروف روبرتو ماروني رئيس إقليم لومباردِيَّا في الجمهورية الإيطالية، عضو مجلس النواب الإيطالي، وزير الداخلية الإيطالية السابق خلال الفترة 1994-1995، وخلال الفترة 2008-2011.

و قام الدكتور جمال سند السويدي بإهداء ماروني نسخة من كتابه «السراب»، وتناول معه موضوع الكتاب الذي يتصدَّى لقضية الجماعات الدينية السياسية، ويتمحور حول فكرة «السراب السياسي» الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية، وكيف تحاول استغلال الدين الإسلامي الحنيف لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية. كما يسعى الكتاب إلى قرع جرس إنذار، وتوجيه صيحة تنبيه كي يفيق بعضهم من غفوتهم وانخداعهم بشعارات دينية مضلِّلة، داعياً إلى استعادة دور العقل والاجتهاد والتفكير والتدبُّر، واتِّباع الدين الحقيقي الذي يحث المسلمين على هذه القيم الفاضلة.

و عبَّر روبرتو ماروني عن شكره وتقديره للدكتور جمال سند السويدي لإهدائه نسخاً من كتابه القيِّم «السراب»، وللجهود الفكرية والبحثية التي يبذلها في سبيل تنوير الرأي العام، المحلي والخارجي، بالقضايا المحوريَّة والمهمَّة، وخاصةً في ظل هذه الظروف التي تعيشها منطقتنا والعالم، والتي باتت تمثل خطراً يهدِّد استقرار الدول والمجتمعات وتماسكها. هذا بالإضافة إلى ما تتعرض له بعض الدول الأوروبية من عمليات وتهديدات إرهابية، آخرها الهجمات التي شنّها تنظيم «داعش» في العاصمة الفرنسية باريس. وشدّد روبرتو ماروني على ضرورة استفادة صانعي القرار في دول أوروبا من الأفكار الواردة في الكتاب في التعامل مع الجماعات الدينية السياسية وجماعات التطرف والإرهاب، ولاسيما أنه وضع رؤى واستراتيجيات تُعَدُّ بمنزلة خريطة طريق لكيفية مواجهة هذه الجماعات.

كما التقى الدكتور جمال سند السويدي، مجموعة من المسؤولين والأكاديميين والإعلاميين الإيطاليين، حيث تناول اللقاء موضوع كتاب الدكتور جمال سند السويدي «السراب».

وقد حضر هذا اللقاء عدد كبير من المسؤولين والأكاديميين والخبراء والإعلاميين، بينهم فابريزو سالا نائب الرئيس والوزير الإقليمي للإسكان والأعمال الدولية وإكسبو 2015، بإقليم لومبارديا، شمال إيطاليا، والدكتورة مانويلا دي مارتينو مديرة جامعة لوجانو السويسرية، والبروفيسور أنتونيلو مارتينز من مؤسسة مارتينز ونفوباسيا القانونية، وسوزان بلايهن المسؤولة في أوبرا بولونيا، ورجل الأعمال الإيطالي توتارو ماورو، وسيدة الأعمال الروسية بولاكاكوفا، وغيرهم الكثير من الإعلاميين والحقوقيين والأطباء ورجال الأعمال المعروفين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض