• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

خطة لإعادة الثقة.. واللاعبون يتعهدون بالعودة إلى «القارية»

«الفرسان» يغلق ملف آسيا ويبدأ التركيز في الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

معتز الشامي (جوانزو)

انتهى الحلم الآسيوي الجميل، بحلول الأهلي وصيفاً لدوري الأبطال، ولكن مسيرة الفريق لم تنته، ورغبة المنافسة والعودة مجدداً قائمة، وهو ما دفع إدارة النادي، لإغلاق ملف آسيا تماماً، ومنح اللاعبين راحة 24 ساعة، قبل استئناف التدريبات رسمياً اليوم، استعداداً لمواجهة الشباب في الدوري، بعدما نجح «الأحمر» في تحقيق ما لم يحققه مطلقاً، على مدار تاريخه منذ إنشائه عام 1970، بالوصول إلى النهائي والمنافسة على لقب الأبطال، بعد أن خرج من الدور الأول في المشاركات الخمس السابقة.

ونظراً لضيق الوقت، والارتباط بالدوري، الأمر الذي يتطلب عدم الإغراق في الحزن، عقد عبد الله النابودة رئيس مجلس الإدارة، اجتماعاً مغلقاً مع اللاعبين، بحضور أفراد الجهازين الفني والإداري، بغرفة خلع الملابس باستاد تيانهي، عقب نهاية المباراة، وهنأهم على مشوارهم المشرف في البطولة، وطالبهم بأن يرفعوا رؤسهم عالياً، وأن يستفيدوا من التجربة، في المنافسات المقبلة، وشدد النابودة على ضرورة استعادة التركيز على الدوري، حتى يكون لقب الموسم الحالي، هو طريق عودة «الأحمر» لدوري الأبطال، حيث يصبح الهدف فيها هو اللقب القاري.

وطالب النابودة الفريق باعتبار الأخطاء التي ارتكبها خلال المباراة درساً، وأن اللاعبين أمام تحديات أكبر، حيث تنتظر منهم جماهيرهم، إعادة المحاولة مجدداً، فيما تعهد اللاعبون خلال الجلسة بالتصحيح في المشوار المقبل، ووعدوا بأن ينافسوا بقوة على الألقاب المحلية، لتكون طريق عودتهم إلى المنافسة القارية. وتفيد المتابعات أن النابودة انفرد بالمدرب الروماني كوزمين عقب الوصول إلى مقر إقامة البعثة قبل التوجه إلى المطار، حيث أقلت طائرة خاصة الفريق للعودة إلى دبي صباح أمس، وأن الاجتماع تركز على احتياجات الفريق، والمراكز التي تحتاج إلى تدعيم، خاصة في فترة الانتقالات الشتوية التي قاربت على فتح أبوابها أمام أندية دورينا.

وذكرت مصادر وثيقة، أن النابودة جدد الثقة في الجهاز الفني واللاعبين، في إطار خطة شاملة لاستعادة الثقة في النفس سريعاً لعدم الاهتزاز في المباريات التي يخوضها «الأحمر» في الدوري، وكشفت المصادر عن أن رئيس مجلس الإدارة، أكد للمدرب أن سياسة التدعيم لا تزال مستمرة، طالما يحتاج الفريق إلى صفقات تعزز من قدراته، خاصة أن المغربي أسامة السعيدي، أنهى مسيرته مع الأهلي رسمياً بانتهاء دوري أبطال آسيا.

ويحتاج الأهلي فعلياً، لتدعيم صفوفه في الدفاع والوسط، بهدف تقوية «الدكة»، والبحث عن بدلاء قادرين على صناعة الفارق في أي وقت من المباريات، وينتظر أن يرفع كوزمين تقريراً لمجلس الإدارة، حول المشاركة، بما لها وما عليها، مع تحديد الاحتياجات التي يسعى إليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا