• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تفاصيل الشكوى إلى «الفيفا» والاتحاد الآسيوي ضد جوانزو

حماد: بعثة الأهلي قضت 6 أيام من التعنت والتهديد والرعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

وليد فاروق (جوانزو)

كشف أحمد خليفة حماد، المدير التنفيذي للنادي الأهلي، عن كواليس الفترة الحرجة والأيام الستة التي عاشتها البعثة، قبل خوض إياب نهائي دوري أبطال آسيا أمس الأول، ولم يكن أمامهم إلا التقدم بشكوى إلى الاتحادين الدولي والآسيوي، وطلب تأجيل المباراة ونقلها إلى مكان آخر، في ظل وجود العديد من المضايقات والإجراءات التي توحي بتهديد سلامة وأمن البعثة، علماً بأن الأزمة قبل التقدم بالشكوى وصلت إلى درجة تدخل وزارة الخارجية الإماراتية، وسفارة الدولة في بكين لإجراء اتصالات مع المسؤولين الصينيين، في محاولة لتذليل العقبات.

وتركزت الأسباب التي دعت إلى التقدم بالشكوى على جزئيتين رئيسيتين، أولهما وجود أمر غامض تدركه السلطات الصينية يهدد أمن وسلامة البعثة، والثاني مراوغة جوانزو في عدم منح الأهلي حصته من التذاكر، ومحاولته حرمان الجماهير الإماراتية من الحضور إلى الصين بأي وسيلة!.

وأضاف: ترتيبات وصول البعثة بدأت منذ أسبوعين، وتحديداً في اليوم التالي لمباراة الذهاب، حيث سافر شخصياً للاتفاق على ملعب التدريب وفندق الإقامة، خلال المعسكر الذي يسبق «الإياب»، وكذلك الفندق الذي يقيم فيه الفريق قبل المباراة بيومين، وتم بالفعل توقيع العقود، وإجراء التحويلات البنكية للوفاء بالتعاقدات.

وقال: فوجئنا عقب ذلك أن الفندق يريد «التنصل» من اتفاقه والعقود المبرمة بيننا، وخاطبنا لفسخ التعاقد، ولكن تمسكنا بإتمام التعاقد، خاصة عندما عرفنا أن هناك تعليمات من أجهزة الأمن والشرطة للفنادق القريبة من استاد تيانهي برفض استضافتنا، وأنهم حرضوا فندق الإقامة على طلب فسخ التعاقد، وبالتالي إذا وافقنا على ذلك فلن نجد فندقاً آخر قريباً يوافق على الانتقال إليه.

وأوضح أن المشاكل بدأت مبكراً، وقال: لاحظنا تأخيراً متعمداً في إصدار التأشيرات، رغم إرسال الطلبات قبلها بفترة طويلة، وكانت المفاجأة الكبيرة قبل سفر البعثة مباشرة يوم 14 نوفمبر، حيث فوجئنا بعدم الموافقة على هبوط طائرة الأهلي الخاصة التي تقل الفريق من دبي إلى جوانزو، وطلبت سلطات الطيران المدني في جوانزو بضرورة إحضار ما يفيد أن هذا هو فعلاً الأهلي، ولديه مباراة مع جوانزو في نهائي دوري أبطال آسيا!. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا