• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مخاوف من انتشار عدوى الإرهاب بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

عواصم- وكالات الأنباء: ارتفع عدد ضحايا التفجيرين الإرهابيين في الجزائر إلى 33 قتيلاً، بينما تواصلت الإدانات الدولية والعربية للهجمات الإرهابية التي شهدتها المغرب والجزائر الثلاثاء والأربعاء الماضيين، وسط مخاوف من انتقال عدوى التفجيرات إلى الدول القريبة من البلدين. وأعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني أن حصيلة ضحايا الهجومين الإرهابيين ارتفعت إلى 33 قتيلاً و57 جريحاً. وقد تزايدت وتيرة المخاوف من هجمات إرهابية جديدة في الجزائر والبلدان المجاورة له. وذكرت صحيفة ''لكسبرسيون'' الجزائرية أن السلطات الأمنية رفعت حالة التأهب والاستنفار في صفوفها خشية شن الإرهابيين هجمات جديدة ضد السفارات والمراكز الاقتصادية الهامة. وحذر قاض إسباني من تعرض مدينتي سبتة ومليلة لاعتداءات إرهابية، حيث شددت الشرطة الإسبانية إجراءات المراقبة في المدينتين. وفي مصر، عززت السلطات الأمنية من تدابيرها في المدن السياحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال