• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أول مدربة كرة يد بالدولة

أمل صبحي: الصدفة حولتني من التدريس إلى التدريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

عماد النمر (الشارقة)

استطاعت أمل صبحي أن تجد لها موضع قدم في عالم كرة اليد، وأثبتت جدارتها في لعبة احتكرها الرجال، ونجحت في الاستمرار كأول مدربة للعبة في الدولة، وشهد لها الجميع بالتميز في عملها، واعتبرها الكثيرون «أم كرة اليد» في نادي الشارقة، حيث تخرج في مدرستها عدد كبير من أفضل اللاعبين.

وروت أمل، مدربة كرة اليد بقطاع البراعم والناشئين بالشارقة، قصتها مع اللعبة، وقالت: مارست مهنة تدريب كرة اليد عقب تخرجي في كلية التربية الرياضية، بجامعة الزقازيق، وتوليت فريق البنات لكرة اليد بنادي الزقازيق، ودخلت سلك التحكيم من خلال الاتحاد المصري لكرة اليد، وخضت التجربة بالصدفة، حيث كانت هناك مباراة لكرة اليد بين الطالبات، ولعبت أول مباراة لي فعشقت اللعبة، وقررت ممارستها والتخصص فيها.

وأشارت إلى أن لعبة كرة اليد مهضومة الحق في الكثير من الدول، ولا يحبها إلا من مارسها وعاشها عن قرب، مؤكدة أن الفرصة متاحة أمام المواطنات لخوض التجربة على مستوى البراعم ودوري السيدات، والمواطنات قادرات على تحقيق المستحيل.

وعن قصتها مع كرة اليد الإماراتية قالت:« تعاقدت للعمل كمدرسة تربية رياضية مع وزارة التربية والتعليم، واستلمت العمل في إدارة الشارقة التعليمية، وبدأت العمل في التدريس، وكونت فريقاً لكرة اليد وشاركت في إحدى البطولات التي أقيمت بصالة نادي الشارقة، وظهر فريقي بمستوى متميز لفت الأنظار، وتحدث معي مشرف كرة اليد بالنادي، مبدياً رغبته في تولى العمل بقطاع البراعم، وبعد 5 سنوات من هذه البطولة وافقت إدارة نادي الشارقة على التحاقي بالعمل كمدربة للبراعم».

وأوضحت أنها تسلمت مهامها في نادي الشارقة عام 2005 كأول مدربة لكرة اليد في الدولة، وتولت مهمة بناء قاعدة كبيرة من البراعم في كرة اليد من أجل أن تكون نواة لمدرسة كرة اليد في الشارقة، وقالت:« نجحت في مهمتي؛ لأنني تعاملت مع الأطفال كأم، قبل أن أكون مدربة في النادي، واعتمدت على العلاقات الاجتماعية مع أولياء أمور اللاعبين، واكتسبت ثقة الصغار وأولياء الأمور بشكل كبير، وهو ما ساعد على نجاحي في تكوين قاعدة كبيرة من براعم كرة اليد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا