• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سلطان بن زايد يشهد الختام ويشيد بالمشاركين

اختتام سباقات الاتحاد التأهيلية المحلية للقدرة في «بوذيب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أمس في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، نهاية سباقات الاتحاد التأهيلية المحلية المفتوحة للقدرة التي نظمها نادي تراث الإمارات بالتعاون مع اتحاد الفروسية على مدار يومين تحت شعار «أخلاق الفرسان أولاً»، وأشاد سموه بنجاحها النوعي على مستوى حجم المشاركة والإعداد والتنظيم والمتابعة والحضور الجماهيري، وعلى مستوى الأجواء المريحة التي جرت فيها جولات السباقين التأهيليين (4 جولات) لمسافة 40 كم و80 كم، ما ساعد على تأهيل عدد متميز من الفرسان والفارسات الناشئة والشباب والهواة وطلبة المدارس، ممن سيكون لهم مستقبل واعد في رياضة القدرة والتحمل.

وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، قد قام صباح أمس بجولة تفقدية في أرجاء قرية بوذيب العالمية للقدرة بالختم رافقه خلالها علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في النادي، التقى سموه خلالها نخبة من الفرسان والفارسات المشاركين في سباق الاتحاد التأهيلي لمسافة 80 كم، واطمأن سموه منهم على مشاركتهم، وعلى الخدمات المقدمة إليهم، وأكدوا لسموه أن كل شيء على ما يرام، وأن ما لمسوه من الطاقم الفني في «بوذيب» وجميع اللجان العاملة من اهتمام ورعاية وشرح تفصيلي حول القوانين واللوائح الجديدة لسباقات بوذيب قد ساعدهم على اجتياز مراحل السباق بهدوء تام دون أية عوائق أو مشكلات تذكر، وأعربوا لسموه عن تقديرهم لحضوره، والاطمئنان على مشاركتهم، متمنين لسموه الصحة والعافية وكل الخير ومديد العمر والسلامة، لخدمة الوطن ورياضة فروسية الإمارات.

وأكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في ختام اللقاء على مواصلة تقديم كل أشكال الدعم لرياضات الفروسية بوجه عام، وفروسية الإمارات وفرسانها بوجه خاص، بما ينسجم مع الريادة التي حققتها دولة الإمارات لهذه الرياضة في المحافل والمهرجانات الدولية، طالباً سموه منهم مواصلة رحلتهم مع رياضة القدرة ومحاولة الاستفادة من برامجها ومشاريعها الخاصة برياضة القدرة، وأكد سموه أن جميع طواقم بوذيب، وكل الجهود والإجراءات مكرسة لخدمة الفرسان والفارسات لصقل تجربتهم وإكسابهم الخبرة اللازمة لمواصلة نجاحهم صوب رحلة قدرة مميزة وفاعلة على مستوى الأداء والاحتراف.

انطلق سباق الاتحاد التأهيلي المحلي للقدرة لمسافة 80 كم، في تمام الساعة السادسة والنصف من صباح أمس، بمشاركة 321 فارساً وفارسة من كل إسطبلات وأندية الفروسية في الدولة، وذلك ضمن ثلاث مراحل، الأولى لمسافة 40 كم، والثانية لمسافة 24 كم، والثالثة لمسافة 16 كم، وقد اتسمت جولات السباق بالهدوء والروية نتيجة التحديد الصارم لسرعة الخيل، ونبضات القلب التي يجب ألا تزيد عن 56 نبضة في الدقيقة الواحدة، وقد انتهت جولات السباق بوصول أكثر من 95% من الخيول المشاركة بلياقة عالية، ما يؤكد فاعلية التوجهات التي أوصى بها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بأهمية المحافظة على صحة الخيول، في حين تم بنجاح تأهيل نحو 260 فارساً وفارسة.

الصيعري: «بوذيب» صقلت تجربتي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا