• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

وزير الرياضة يدعو إلى المصالحة مع الإعلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

أحمد المشهراوي:

أكد الدكتور باسم نعيم وزير الشباب والرياضة على دور الإعلام الرياضي الفاعل في معركة البناء والتطوير التي تشهدها الساحة الرياضية الفلسطينية، ورسالته المقدسة التي يحملها على طريق البناء بما يخدم الجيل الشبابي، ويساهم في رفع مكانة فلسطين التنافسية في المحافل العربية والإقليمية والدولية.. ودعا إلى مصالحة مع الإعلام ، وردم الفجوة التي أوجدتها السنوات الماضية، وشدد على أن وزارته ستعمل يداً بيد مع الإعلاميين لتكون العين الفاحصة والمتابعة بغية تصحيح المسار ووضع العربة على السكة، والعمل في سبيل نهضة العمل الشبابي للتخفيف عن كاهل شريحة واسعة من أبناء المجتمع يواجهون صعوبات وتحديات كبيرة ومريرة نتيجة للأوضاع والظروف القائمة. وخلال لقائه بنخبة من الإعلاميين من مختلف المؤسسات الإعلامية في مقر الوزارة بالمدينة، بحضور عامر أبو رمضان مدير عام مجمع فلسطين الشبابي والرياضي، أبدى استعداده تسهيل مهمة السلطة الرابعة للقيام بواجباتها على أكمل وجه.. وكشف أن الوزارة قدمت خطتها إلى مجلس الوزراء تتضمن الأهداف المنوي تنفيذها خلال 100 يوم القادمة بعد التشاور والخروج إلى الساحة العمل الشبابي، وكسر الحصار عن شعبنا ليحقق الرياضيون في المحافل الدولية ما عجز عنه السياسيون ، إلى جانب إعادة تأهيل وترميم البنية التحتية وتدري بالكادر، وتفعيل الاستثمار الرياضي، وتعميق التنافس بين الأندية والاتحادات الرياضية.. وخاطب الإعلاميين قائلاً '' يقع على عاتقكم دور كبير في النهوض بالعمل الرياضي والشبابي لأنها توأمان سياميان لا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض، ولابد من تحقيق التواصل المشترك للنهوض بحاجات شعبنا وشبابه الذي كابد المصاعب ، واعتاد على المجابهة مع الاحتلال، وإن عملية الانتقال تتطلب جهود الجميع وعلى رأسها الإعلام لتبصير الشباب بالمرحلة القادمة . وأضاف إن الوزارة منذ تسلم السلطة، لم تلعب الدور المركزي في صياغة الشخصية الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال