• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المليشيات تفجر الطرق والجسور لإعاقة تقدم الشرعية والتحالف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن) لجأت ميليشيات التمرد الحوثية وحليفهم المخلوع علي عبدالله صالح إلى تفجير الطرق والجسور في محاولة منهم لإعاقة تقدم القوات الشرعية المسنودة بقوات مشتركة من التحالف العربي على بوابة تعز من جهة الجنوب. وقال مسافرون على طول الخط الرابط بين لحج وتعز إنهم تفاجأوا بقيام المتمردين بتفجير جسر رئيسي يربط منطقتي الراهدة والشريجة التي سقطت بيد الشرعية، في حين قامت تلك الميليشيات بزرع مئات الألغام المختلفة على جوانب الطريق في محاولة منها لمنع إحراز تقدم جديد صوب المناطق التابعة لمدينة تعز. وأشار قايد نصر المتحدث باسم المقاومة الجنوبية في جبهات العند لـ«الاتحاد» إلى أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح يحاولون بكل السبل إعاقة تقدم قوات المقاومة والتحالف التي تحرز كل يوم انتصارات جديدة في استعادة المناطق والقرى الواصلة إلى محافظة تعز، لافتا إلى أن أعمال تفجير واسعة نفذتها تلك الميليشيات في الطرقات والجسور الرئيسية المؤدية إلى منطقة الراهدة إلا إن المقاومة المسنودة بالتحالف تمكنت من تفاديها إلى جانب مئات الألغام والحواجز التي تعيق التقدم. وأضاف أن المقاومة الشعبية الجنوبية المسنودة بقوات مشتركة من التحالف العربي حققت تقدما كبيرا وباتت على مشارف منطقة الراهدة البوابة الرئيسية لتعز من جهة الجنوب، مشيرا إلى أن هجوما واسعة نفذته الوحدات العسكرية من عدة جهات أفضى باستعادة منطقة الشريجة وهزيمة المتمردين الذين فروا إلى منطقة الراهدة ومناطق شمالية أخرى. وقال سكان محليون إن حركة نزوح كبيرة في المنطقة جراء تمركز الميليشيات الحوثية على أسطح المنازل والطرقات الرئيسية، حيث شرعت الميليشيات بزرع مزيد من الألغام مما دفع بعشرات الأسر لمغادرة المنطقة، خوفا من استخدامهم كدروع بشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا