• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المدرب الروماني يكتفي بـ «وصافة» الأبطال

«النحس الآسيوي» يطارد كوزمين في «التجربة الخامسة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

معتصم عبدالله (دبي)

رغم خسارة الأهلي أمام جوانزو، أمس، حقق الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي إنجازه القاري الأكبر بالحصول على المركز الثاني ووصافة آسيا مع «الفرسان» في النسخة الحالية للبطولة، وانتظر كوزمين نحو ثماني سنوات، لينجح في الوصول إلى النهائي القاري للمرة الأولى خلال تجربته الخامسة في البطولة مع أندية الهلال السعودي، السد القطري، العين والأهلي.

وكان المدرب الروماني يمنِّي النفس بأن يكون ثاني مدرب روماني يتوج بلقب البطولة الأغلى على مستوى مسابقات الأندية في القارة الصفراء منذ أول نسخة للبطولة عام 1967، خلفاً لمواطنه أنجل يوردانيسكو مدرب الهلال والاتحاد السعوديين السابق، وعلى غرار مواطنه السابق يوردانيسكو، الذي لعب أيضاً لنادي ستيوا بوخارست قبل احتراف التدريب، ويعد أول مدرب أوروبي يتوج بلقب أبطال آسيا حينما قاد الهلال السعودي للتتويج بالبطولة نسخة 1999- 2000، قبل أن يعيد الكّرة مجدداً مع فريق نادي الاتحاد السعودي الذي قاده للاحتفاظ باللقب القاري في نسخة عام 2005 بعد أن نال لقب نسخة 2004 تحت قيادة الكرواتي دراجان تالايتش، وقاد كوزمين مدافع ستيوا بوخارست السابق «الفرسان» إلى النهائي القاري الأول في تاريخ النادي الأحمر، خلال المشاركة الثانية على التوالي التي يشرف فيها على تدريب الفريق في أبطال آسيا.

واحتاج كوزمين صاحب الـ46 عاماً إلى خمس محاولات مع أربعة أندية بداية من الهلال السعودي، السد القطري، العين والهلال من أجل الوصول إلى النهائي الأول، دون أن ينجح في حصد اللقب القاري بعد أن تخصص في صيد البطولات المحلية، وصنع كوزمين لنفسه اسماً وتاريخاً على مستوى المنطقة الخليجية بالحصول على 11 بطولة محلية خلال ثمانية أعوام من بينها 3 ألقاب مع الهلال السعودي «الدوري وكأس ولي العهد موسم 2007 - 2008، كأس ولي العهد 2009»، ولقب مع السد القطري «كأس نجوم قطر 2010»، و3 ألقاب مع العين «دوري الخليج العربي في موسمين متتاليين 2011 - 2012، 2012 - 2013»، بجانب بطولة «السوبر» 2012، و4 ألقاب مع الأهلي «كأس السوبر 2013 - 2014 و2014-2015، كأس الخليج العربي ودوري الخليج العربي 2013- 2014».

وقاد كوزمين أربعة فرق في 38 مباراة قبل مواجهة الأمس في أبطال آسيا، حقق خلالها الفوز في 13 والتعادل في 17، مقابل التعادل في 8 مباريات أخرى، ومثل المشوار في النسخة الحالية لأبطال آسيا الأنجح في مسيرة المدرب الشاب، بعد أن وقفت مسيرته السابقة مع الهلال في دور الستة عشر في نسخة العام 2007، قبل أن يفشل في تخطي حاجز دور المجموعات خلال ثلاث مشاركات مع السد القطري، العين، والأهلي على التوالي أعوام، 2010،2011،2014.

الهلال أول ظهور ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا