• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

نهيان: حب "أم الإمارات" يسكن قلوب أبناء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2007

السيد سلامة:

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ''أم الإمارات'' يدشن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات برنامج ''إسعاد القلوب'' لمساعدة المحتاجين في 13 مايو المقبل، والذي تنظمه جامعة الإمارات بالتعاون مع الدائرة الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وعدد من المؤسسات الوطنية في مقدمتها: شركة القدرة القابضة، ومجموعة داماس.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات أن هذا البرنامج يجسد عدداً من القيم النبيلة التي طالما غرستها ''أم الإمارات'' في نفوس أبناء وبنات الوطن، مشيراً إلى أن ما قدمته سمو الوالدة الشيخة فاطمة بنت مبارك من مساهمةٍ حضاريةٍ وتنمويةٍ يعلي من مسيرة المرأة ويُعزز من دورها محلياً وإقليمياً ودولياً، سيظلّ مسطراً بحروف من نور في سجل التاريخ، حيث قدمت ''أم الإمارات'' نموذجاً فريداً للمرأة الإماراتية، وفتحت أمامها أبواب العلم والعمل وخدمة المجتمع في وقت كانت فيه المرأة في دول كثيرة لا تزال تعاني الفقر والجهل والمرض والتمييز، وعدم الاعتراف بدورها كشريك أساسي في صنع نهضة المجتمع وبناء حاضره ورسم مستقبله.

أوضح معاليه أن التاريخ سيقف كثيراً عند الإنجازات الرائدة التي تحققت في مسيرة المرأة بدعم ورعاية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ''حفظها الله''، حيث ساندت سموها جهود المغفور له بإذن الله تعالى الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' في الإعلاء من مكانة المرأة وتهيئة المناخ المناسب لها لتلقي العلم والانخراط في العمل ودفع مسيرة التنمية الوطنية في الدولة. وأشار معاليه إلى أن هذه المنجزات تحظى بتقدير بالغ سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو العالمي، فعلى المستوى المحلي نجد ''أم الإمارات'' تسكن القلوب بما غرسته من حب وحنان في ربوع الوطن، وعلى المستويين الإقليمي والعالمي تشهد المنظمات الدولية المتخصصة بريادة هذه المنجزات وتميزها ودورها على الصعيد الإنساني بصفة عامة.

امتنان

وأكد معاليه أن تنظيم طلبة جامعة الإمارات لبرنامج ''إسعاد القلوب'' يترجم ما تكنه الطالبات من امتنان ومحبة للأم التي ربت، ورعت، وترعرعت على يديها هذه الكوكبة من أبناء الوطن، مشيراً معاليه إلى أن هذه المبادرة من جانب الطلبة وأسرة الجامعة تعبّر بشكل قاطع عن الحب العميق الذي يسكن قلوب الجميع، والوفاء الكبير الذي نكنه جميعاً لـ''أم الإمارات''، متمنين من العلي القدير أن يديم عليها نعمة الصحة ويحفظها ذخراً للأمتين العربية والإسلامية وللعالم كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال