• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

الدربي: «عودة الروح» تمهد طريق «الإمارات» لمغادرة «منطقة الخطر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يخوض الإمارات اختباراً ودياً أمام دبا الفجيرة بعد غد، ضمن تحضيراتهما لـ «الجولة 20» من دوري الخليج العربي، ويسعى التشيكي هاشيك المدير الفني لـ «الصقور» لرفع مستوى إعداد اللاعبين في فترة التوقف الحالية، وتصحيح الأخطاء التي تسببت في الخسارة الماضية أمام الجزيرة.

وشهد تدريب أمس عودة مراد باتنا من المغرب، بعدما حصل على إذن من الجهازين الفني والإداري للسفر خلال الإجازة التي حصل عليها الفريق لمدة ثلاثة أيام.

وقال أنور الدربي مدير فريق الإمارات، إن فترة التوقف، تستدعي خوض «ودية» لمساعدة اللاعبين على البقاء في قمة الجاهزية، قبل عودة عجلة الدوري الدوران، بمواجهة الظفرة في «الجولة 20»، بشعار الفوز فقط في كل المباريات المتبقية، لأنه لا مجال للخطأ أو الخسارة، ونزيف النقاط يجب أن يتوقف في المرحلة الحاسمة، لأن التعويض يصبح غير ممكن في المباريات التي تفصلنا عن نهاية المسابقة، مضيفاً أن فرصة الفريق موجودة لتجاوز المركز قبل الأخير، على لائحة الترتيب، وتعزيز حظوظه، لتأكيد وجوده مع «المحترفين»، ونحن أمام 6 نقاط أمام الظفرة، خصوصاً بعد فوز بني ياس، وهو ما وضع 5 أندية أمام خيارات صعبة، ترفع حدة المنافسة بينها، لتجاوز مرحلة «الرمال المتحركة».

وأضاف: أمامنا 7 مباريات، قبل ختام البطولة، والمطلوب الفوز فقط، لأننا نسعى لمغادرة دائرة الخطر، وأعتقد أن هذا الموسم يشهد منافسة قوية، نتيجة ارتفاع المستوى الفني في «القمة والقاع»، وأتمنى أن ينجح «الصقور» في العودة إلى مرحلة النتائج الإيجابية، وهي ممكنة، بوجود العناصر التي نعول عليها كثيراً للظهور القوي، والفوز في لقاء الظفرة يمنح الفريق الأريحية والإيجابية للمواجهات التالية.

وأوضح الدربي أن فترة التوقف الحالية، فرصة مهمة لتجهيز اللاعبين على المستويين النفسي والبدني، حتى يستعيدوا ذاكرة النتائج الإيجابية، ونتمنى أن يكون الفريق في أفضل حالاته، لتجاوز المرحلة الحالية، لأنه يملك الأدوات التي تمنحه هذه الفرصة، والشيء المهم «روح الصقور» التي تعني الكثير لنا.

وحول خطة الإعداد في الفترة القادمة، قال الدربي: الجهازان الفني والإداري على دراية بالخطوات التي تمنح الفريق فرصة الاستفاقة من جديد، بعد الخسارة الماضية أمام الجزيرة، وهناك خطة لرفع جاهزية جميع العناصر، قبل لقاء الظفرة، وندرك جيداً أهمية التكاتف، واستعادة صورة «الصقور» الرائعة والمشرفة لعبور «فارس الغربية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا