• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تقبل النتيجة بصدر رحب

محمد بن صقر: الوصول إلى النهائي مكسب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس نادي رأس الخيمة الأسبق، أن ما حدث في ملعب جوانزو هو حال كرة القدم، ويجب أن نتقبل النتيجة بصدر رحب؛ لأن الأهلي قدم ما عليه خلال مسيرته الحافلة، حاصداً العديد من النتائج الإيجابية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وأشار الشيخ محمد بن صقر إلى أن وصول الأهلي إلى نهائي أكبر قارة في العالم، يعتبر في حد ذاته مكسباً لكرة الإمارات رغم خسارته للقب الآسيوي الذي يستحقه قياساً على النتائج الإيجابية التي حققها خلال مسيرته في البطولة.

وقال الشيخ محمد بن صقر: إن الكرة الإماراتية كانت تتطلع لوصول الأهلي إلى منصة التتويج في هذا المحفل الآسيوي المهم، من أجل تعزيز اللقب الآسيوي الذي سبق أن فاز به العين عام 2003، خصوصاً أن الكرة الإماراتية كانت في حاجة ماسة إلى لقب قاري.

وأضاف: كنا نتمنى أن يقطف الأهلي ثمار المجهود الكبير الذي بذله الفريق خلال مشاركته في دوري أبطال آسيا، في ظل الاهتمام الكبير الذي حظي به، ولكن النهائي يعترف بفائز واحد.

وأشار الشيخ محمد بن صقر إلى أن خسارة الأهلي للقب الآسيوي لا تنتقص من المجهود الكبير الذي بذله مجلس الإدارة والجهازان الفني والإداري واللاعبون، وأن الفريق يستحق الإشادة على ما قدمه من مجهود كبير طيلة مشواره الآسيوي. واختتم الشيخ محمد بن صقر القاسمي حديثه بقوله: ثقتنا كبيرة في الكرة الإماراتية من أجل السير على الدرب نفسه بتحقيق المنتخب الأول لنتائج إيجابية في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم «روسيا 2018»، وكأس آسيا «الإمارات 2019».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا