• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

«ما لم يدركه» غروس مترجماً من «كلمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاباً جديداً بعنوان: «ما لا يُدرك» للكاتب الأرجنتيني لويس غروس وترجمته إلى العربية نقلاً عن الإسبانية د. زينب بنياية من المغرب.

ينطلق لويس غروس، مؤِّلف كتاب «ما لا يُدرك»، من فكرة لامعة وجذَّابة، فهو يجمع ما بين ثلاثة من أبرز الأدباء العالميين في القرن العشرين: فرانز كافكا، فرناندو بيسوا وسيزار بافيسي. وهو انتقاء ليس بالاعتباطي، إذ أن حياة هؤلاء الثلاثة، الذين اشتهروا بـ«المعذبين»، تلتقي من خلال عدة قنوات موصلة، رغم الاختلافات البديهية الأكيدة. «ما لا يدرك» كتاب يجمع ما بين الأدب والفلسفة وعلم النفس. والمؤلِّف، بأسلوب رشيق وعمق في التحليل، ينأى في هذا العمل عن القراءة التحليلية التقليدية والجزم المطلق، وذلك بالمراهنة على «اللعبة الأدبية». ومثل كافكا وبيسوا وبافيسي، يرقص لويس غروس حول هذا الثلاثي، يحوم حوله دون أن يمسك به، مراقباً إياه عن كثب، كما يراقَب الهدف المرغوب، ليصبح بذلك الأدب والمرأة، الهدف اللَّامُتاح وخط الأفق الهارب دائماً وأبداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا