• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«دبي الاقتصادي» يطلق تقرير تطوير سوق الدين في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

ينظم مجلس دبي الاقتصادي وشركة «ديلويت» يوم غدٍ (الاثنين) في دبي، ندوة لإطلاق الإصدار الثاني من سلسلة تقاريرهما حول القطاع المالي، والذي جاء تحت عنوان «تطوير سوق الدين في دبي لتعزيز الاستثمار والنمو»، بمشاركة ممثلي القطاعين العام والخاص، وخبراء دوليين.

وفي تصريح له في هذه المناسبة، أشار هاني الهاملي، الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي إلى أن القطاع المالي يشكل إلى جانب بعض القطاعات الرئيسة محركاً أساسياً لعملية النمو الاقتصادي في دبي، وأن المجلس قد أولى أهمية كبيرة في دراسة وتحليل هذا القطاع من خلال العديد من تقارير السياسة وأوراق العمل والفاعليات لجهة تحديد عوامل النجاح الحرجة لهذا القطاع وتعزيز دوره في الاقتصاد المحلي.

وذكر الهاملي أن سوق الدين على نحو خاص يمكن أن يلعب دوراً حيوياً في تعزيز القطاع المالي، وأنه انطلاقاً من ذلك، فقد بادر مجلس دبي الاقتصادي إلى تعزيز شراكته مع شركة «ديلويت الشرق الأوسط» الرائدة لإطلاق الإصدار الثاني من سلسلة تقاريرهما السنوية حول القطاع المالي في دبي وسبل تطويره، حيث سيتم استعراض آخر التطورات الحاصلة في سوق الدين في دبي سواء التقليدي أو الإسلامي، إضافة إلى تحديد العوامل التي يمكن أن تحفز على تطوير وتوسيع هذا السوق، إلى جانب تحديد المجالات التي بحاجة إلى المزيد من التطوير بالنسبة لأسواق الدين من أجل تعزيز دورها في تمويل مختلف الأنشطة الاقتصادية بما في ذلك جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وبما يعزز عملية النمو الاقتصادي لدبي.

وذكر أن الهدف من هذه الندوة هو رفع مستوى الوعي لدى قطاع المال بخاصة ومجتمع الأعمال بعامة ونشر المعرفة بشأن مقتضيات تطوير أسواق الدين في دبي وتعزيز دورها في عملية التنمية الاقتصادية المستدامة لاسيما لجهة تعزيز بيئة الاستثمار، وأنه لهذا الغرض فقد تم دعوة عدد من السادة مسؤولي الدوائر الاتحادية والمحلية ذات العلاقة، وممثلي مجتمع الأعمال في الإمارة وخاصة القطاع المالي وأسواق الدين للحضور والمشاركة في هذه الندوة لإثارة النقاش والحوار البناء حول أهم القضايا التي تعرض إليها التقرير.

وكشف النقاب عن المنهجية التي تبناها التقرير، حيث أشار إلى أنها اعتمدت على أسلوب «التحليل المقارن» لأسواق الدين في دبي مع عدد من الأسواق التقليدية والإسلامية أو المراكز المالية الإقليمية والعالمية، والتي تحتفظ بسجل حافل في مجال تطوير أسواق الدين وجذب الاستثمارات الأجنبية، مثل نيويورك، ولندن، وسنغافورة، وهونج كونج، والرياض، والمنامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا