• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شخبوط بن نهيان:

الكأس تتشرف بحمل اسم فارس العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

دبي (الاتحاد) أشاد الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس إدارة اتحاد الفروسية، بالتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمهم اللامحدود لرياضة الفروسية بالدولة والمحافل الدولية. وأكد الشيخ شخبوط بن نهيان أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، غني عن التعريف، وأضاف «كأس محمد بن راشد للقدرة لها أهمية خاصة وهي بطولة غالية على الجميع، سواء بالنسبة للفرسان أو الملاك وعشاق هذه الرياضة التراثية، وتم الإعداد والتجهيز للبطولة بأفضل شكل، والكل جاهز ويترقب الحدث». وتابع: «كأس محمد بن راشد للقدرة تتشرف به، وتتشرف بحمل اسم «فارس العرب» وأتمنى التوفيق لجميع المتسابقين والمشاركة بروح رياضية في المقام الأول». كأس السباق وزنه 20 كجم وطوله متر علم الإمارات يزيِّن «الغالية» واللازورد يكمل التحفة دبي (الاتحاد) تشهد الدورة التاسعة لبطولة كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة تنافساً عالياً بين الفرسان للظفر بالكأس الجديدة التي ستمنح للفائز بالمركز الأول، ويبلغ ارتفاع التصميم الجديد للكأس متراً واحداً ويزن 20 كجم، ويعلوه مجسم ثلاثي الأبعاد لخيل وفارس كرمز لفوز صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ببطولة العالم للقدرة التي نظمها الاتحاد الدولي للفروسية برعاية لونجين في يوستن بارك ببريطانيا عام 2012، حيث يظهر الفارس رافعاً يده ملوحاً بالنصر، وممسكاً بقطعة ماسية من عيار 0.32 إضافة إلى حرف (H) مكتوب بطريقة رائعة متناسقة مع المقبض الذهبي. ونُقِشَت في أعلى جوانب الكأس قصيدة «انتصار» التي كتبها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في خيله الذي حقق به الفوز ببطولة 2012، ويبلغ ارتفاع الكأس «من دون القاعدة» 85 سم وتم تزيينه بزخارف عربية غاية في الإتقان، يعلوها علم الدولة الذي وضع في كلا جوانب الكأس. ويبدو الانسجام والتوافق في التصميم واضحاً بوجود علمي الدولة في مكان بارز في قصبة الكأس، المزينة بزخارف عربية الهوية، ذهبية الشكل مصنوعة من حجر اللازورد بلونه الأزرق الداكن. كما نُقش اسم البطولة «كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة» في هيكل الكأس بطريقة إبداعية بيد الفنان التشكيلي محمود العبادي في دبي. وتم تصميم الكأس عن طريق شركة آسبري الدولية، وهي شركة بريطانية تأسست في عام 1781 ومتخصصة في تصميم التيجان والأكاليل والصولجانات للأسر المالكة في جميع أنحاء العالم. 135 سنة «قدرة» دبي (الاتحاد) يرجع تاريخ سباقات القدرة في العصر الحديث إلي القرن التاسع عشر، حيث تم تنظيم السباقات في النرويج عام 1880، بإقامة سباق برلين - فيينا لمسافة 640 كلم في 1892 وتلا ذلك تنظيم سباقات أخرى، مثل سباق بروكسل- أوستيند على مسافة 132 كلم في عام 1902 وسباق ليون -فيشي في 1903. وشهدت سباقات القدرة في انجلترا تطوراً كبيراً، خاصة في العشرينيات من القرن العشرين، حيث نظمت ثلاثة سباقات للخيول العربية، أبرزها عام 1920 لمسافة 400 كلم «80 كلم كل يوم لمدة خمسة أيام». وترجع أصول السباقات ذات الطابع التنافسي للولايات المتحدة الأميركية، وذلك عندما نظم الكولنيل سبنسر بوردين سباقا بين تسع خيول عربية وأميركية على مسافة 246 كلم، وأثبتت هذه السباقات تفوق الخيول العربية الأصيلة في سباقات القدرة. وبعد أن تطورت هذه الرياضة وانتشرت بشكل واسع تأسست المنظمات والجهات الساعية إلي وضع القواعد والقوانين المنظمة لها، إذ تم تكوين الرابطة الأميركية لرياضة القدرة «ايريك» في عام 1972، والرابطة الأوروبية لسباقات المسافات الطويلة «الدريك» في عام 1979. وأقيم أول سباق تحت قواعد واللوائح المنظمة للمنافسات الدولية بإصدار الاتحاد الدولي للفروسية في العاصمة الإيطالية روما في عام 1986 في أول بطولة عالمية، وتنافس خلالها 94 فارساً وفارسة لمسافة 160 كلم، وأكمل السباق حتى نهايته نحو 14 فارساً فقط. «دبي ريسينج» في قلب الحدث دبي (الاتحاد) أعلنت شبكة قنوات دبي ممثلة بقناة دبي ريسينج، عن تغطيتها ومواكبتها لفعاليات بطولة كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة عن طريق فريق عمل متكامل للتغطية يتألف من 95 فنياً وإعلامياً، و18 كاميرا تلفزيونية وطائرة عمودية (هيلوكوبتر) خاصة وسيارات متحركة لمتابعة ما يدور داخل مدينة دبي الدولية للقدرة وربطه بعربات النقل واستقبال هواتف المشاهدين والترشيحات، كما تم استخدام أجهزة ومعدات حديثة لنقل هذا الحدث الرياضي الهام مثل استخدام «تكنو كرين» بارتفاع 75 متراً، إلى جانب طائرات التصوير الخاصة للمرة الأولى، بالإضافة إلى نقل وقائع الكأس من الاستديو الخاص من مدينة دبي الدولية للقدرة ابتداء من الساعة السادسة صباحاً وحتى ختام البطولة، وتتويج الفائز بلقب النسخة التاسعة وبمشاركة مذيعي القناة وكل من الإعلاميين عبد الرحمن أمين وسماح منير وفؤاد الشحي وعبد الرزاق محمدي، فيما سيتولى عملية الإخراج التلفزيوني للحدث كل من وليد الشمري ومحمد صبري. لوحات تراثية عانق التراث الحداثة في حفل الاستقبال الذي أقامته اللجنة المنظمة لكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة في فندق باب الشمس بدبي، وأضفت الفرق الشعبية ورائحة الضيافة الإماراتية أجواء استثنائية في أمسية القدرة (من المصدر)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا