• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«البيئة» تدعو الجمهور للمشاركة في الحفاظ على السدود

19 مليون جالون حصدها سدا شعم وغليلة من الأمطار خلال يوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

شروق عوض (دبي)

بلغ إجمالي كميات المياه التي حصدتها بحيرتا سديّ شعم وغليله، يوم الخميس الماضي، 84 ألفاً و500 متر مكعب، أي ما يعادل 19 مليون جالون، بحسب المهندسة مريم حارب وكيل وزارة البيئة والمياه المساعد لقطاع الموارد الطبيعية والمحافظة على البيئة.

وأوضحت حارب في تصريح لـ «الاتحاد» أن الدولة شهدت هطول أمطار متفاوتة بين المتوسطة والغزيرة وذلك في يوم 12 نوفمبر الحالي، وتركزت الأمطار على المنطقة الشمالية في كل من شعم وغليله، مما أدى إلى جريان الأودية وحصاد كميات من المياه في بحيرتي، سد شعم بارتفاع 3.80 متر، وسد غليله بارتفاع 4.20 متر.

وأكدت أن الأمطار التي شهدتها الدولة مؤخراً، تعد مؤشراً لدخول فصل الشتاء، وهي بداية جيدة تحمل تباشير لموسم أمطار الخير والبركة على الدولة.

وشددت على أن الوزارة لم تغفل خلال السنوات الماضية الجانب التوعوي لأفراد المجتمع، حفاظاً منها على سلامتهم والسدود ومرافقها في آن واحد، إذ وضعت لوحات إرشادية على أجسام وهياكل السدود، تتضمن مجموعة من الإرشادات أهمها ضرورة المحافظة على الحواجز والسدود، ومنع السباحة والسير بالسيارات على جسم الحاجز والسد، وضرورة إبلاغ الوزارة أو الجهة المعنية في حال مشاهدة احد الأفراد يعبث بمرافق الحاجز، وعدم إلقاء النفايات والمخلفات في الحواجز أو السدود أو المناطق المجاورة لها، وعدم السير في الوادي إذا كانت السماء ملبدة بالغيوم وغيرها الكثير.

ولفتت إلى أن الدولة تشهد بين فترة وأخرى بناء السدود والحواجز الجديدة للمياه، ضمن مشروع وطني لإنشائها، بهدف الاستغلال الأمثل لمياه الأمطار والموارد المائية المتوافرة فيها، والاستفادة منها في تغذية المياه الجوفية وتحسين نوعيتها، ومن ثم إعادة استغلالها في أغراض مختلفة، على رأسها الزراعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض